لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Feb 2015 10:25 AM

حجم الخط

- Aa +

من هم شيوخ أمريكا الشرق أوسطيين؟

اعتبر كتاب شيوخ أميركا (American Sheikhs) الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس مجموعة طلال أبوغزاله، ونحو عشرة آخرين من خريجي الجامعة الأمريكية في بيروت أبرز الخريجين الذين مازالوا على قيد الحياة حتى يومنا الحاضر.

من هم شيوخ أمريكا الشرق أوسطيين؟
طلال أبو غزاله أحد ابرز أشهر خريجي الجامعة الأمريكية في بيروت ممن على قيد الحياة

اعتبر كتاب شيوخ أميركا (American Sheikhs) الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس مجموعة طلال أبوغزاله، أحد أبرز خريجي الجامعة الأمريكية الذين ما زالوا على قيد الحياة.
 
ويتناول الكتاب لمؤلفه بريان فان دي مارك وهو صاحب مؤلفات (حفظة باندورا: تسعة رجال والقنبلة الذرية وكتاب إلى الوحل: ليندون جونسون وتصاعد وتيرة حرب فيتنام)  العلاقات الأمريكية مع الشرق الأوسط .

وإلى جانب الدكتور أبوغزاله، اشتملت القائمة التي وردت في الكتاب على مشاهير خريجي الجامعة الأمريكية في بيروت من أمثال وليد جنبلاط وجوزيف لوبارون وطاهر المصري ومحمد نجيب ميقاتي  وحنان عشراوي ومحمد الصفدي وعلي فخرو وعلي النعيمي وخالد القصيبي وفؤاد السنيوره وعدنان الباججي وحصه الصباح وخالد طوقان ووجيه عويس ومها الخطيب وآخرين.  
 
ويروي الكتاب قصة إحدى واحدة من أقدم المؤسسات التعليمية وهي الجامعة الأمريكية في بيروت والعائلات التي قامت بتأسيسها ودعمها على مدى 150 عام تقريبا.
 
واشار الكتاب إلى أن أبوغزاله، وهو لاجئ فلسطيني انتهج في حياته "مبدأ نعمة المعاناة، ونقل المعاناة إلى نعمة كبرى"، حيث تلقى منحة دراسية في الجامعة الأمريكية في بيروت وكانت تلك المرة الأولى التي يحصل فيها طالب على منحة دراسية من منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيي (الأونروا) نظرا لتفوقه على مستوى لبنان عام 1956.
 
وفي عام 1980، دعي الدكتور طلال أبوغزاله الى الانضمام الى مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت والذي اعتبره تكريما كبيرا له خاصة وأنه أحد خريجي هذه الجامعة العريقة  .
 
ويقدم الكتاب القصة بأسلوب بليغ وروائي لتاريخ الجامعة التي اعتبرت على أنها الجامعة الأكثر تأثيرا في التاريخ بسبب  نهجها الشمولي ورؤيتها المتطلعة إلى المستقبل.