لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 16 Dec 2015 01:36 PM

حجم الخط

- Aa +

سعودية تقبل جملاً فتشعل خلافاً بين عائلتين

سعودية تقبل جملاً فتشعل خلافاً بين عائلتين  

سعودية تقبل جملاً فتشعل خلافاً بين عائلتين

أثارت قبلة زوجة سعودية لجمل صغير (قعود) من قطيع الإبل الذي يملكه زوجها خلافاً معقد بين عائلتين غرب العاصمة الرياض وذلك بعد أن رفضت والدة الزوج عودة زوجته للمنزل كونها تجرأت على تقبيل القعود دون حياء أو خجل وهي على ذمة رجل، معتبرةً أن ما اقترفته الفتاة مخالف للشرع والأعراف الاجتماعية.

 

وقالت تقارير سعودية إن والدة الزوج شاهدت كنتها وهي تقبل الجمل الصغير بعد أن أعجبت بمنظره أثناء خروج الأسرة لتفقد قطيع إبلها بمنطقة برية غرب الرياض، وهو ما أزعج والدة الزوج، ودفعها إلى القسم على ابنها بأن يعيد زوجته إلى منزل أسرتها فوراً، ويرمي عليها يمين الطلاق، ولم يستطع الزوج أن يرفض طلب والدته الغاضبة.

 

وبررت الفتاة  لزوجها أمام أسرتها تصرفها العفوي بأنها لم تكن تقصد من تصرفها الإساءة وأن الأمر لا يتعدى سعادتها بنمو القطيع الذي تسبب بعد الله في جلب المال لهما، وهو ما خفف من غضب الزوج، الذي تفهم عروسه، وحاول إنهاء الخلاف بعودتها معه لعش الزوجية.

 

إلا أنه عند دخول الزوجين لمنزلهما غضبت والدة الرجل منه لمخالفته أمرها، وحاول جاهداً إقناعها بالعدول عن قسمها، لكن دون جدوى، مما دفع بالزوجين إلى العودة من جديد لمنزل ذويها، بعد أن غضبت الزوجة من سيل الاتهامات التي وجهتها لها والدة زوجها، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه لتبادل التهم مابين أسرة الفتاة ووالدته، وانتهى المطاف بهما إلى التهديد باللجوء للمحكمة الشرعية على الرغم من تمسك الزوجين ببعضهما.

 

وتدخل بعض الأقارب من كلا العائلتين محاولين الإصلاح ما بين والدة الزوج من جهة ووالد ووالدة الزوجة من جهة أخرى لحل الخلاف الذي تتطور بإصرار كل طرف على طرق باب المحاكم الشرعية لاعتقاده أن الشرع يقف في صفه، إلا أنه لم يكتب لتلك المحاولات النجاح حتى الآن بالرغم من تمكنهم من التهدئة بين الطرفين بعدم خروج خلافهما للمحاكم الشرعية.

 

وبحسب صحيفة محلية، أكدت الزوجة عدم رغبتها في فراق زوجها مؤكدة بأنه هو الآخر يبادلها نفس الشعور، إلا أنها ترفض العيش مع والدته تحت سقف واحد، مشيرة بأنها لمست منذ الشهور الأولى لزواجهما بأن والدة زوجها لا ترغب في بقائها ووجدت تقبيل "القعود" حجة لإبعادها عن ابنها.

 

كما أكدت بأن عدم إنجابها حتى اليوم ربما كان ذريعة لوالدة زوجها لشن هجوم قاس عليها، على الرغم من إخفائها للأسباب الحقيقية التي يعرفها زوجها جيداً متمنية من الله بأن يزول الخلاف قريباً وتعود للعيش في كنف زوجها الذي أكدت على أنها تكن له كل حب وتقدير على الرغم من محاولة والدته الفراق بينهما.