لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 31 Aug 2015 12:55 PM

حجم الخط

- Aa +

مزاعم عدائية لباحثين بريطانيين حول أقدم نسخة من القرآن

زعمت صحيفة تايم في تقرير لها يسيء للإسلام إن باحثين بريطانيين أكدوا أن صفحات القرآن التي تم العثور عليها تعود لوقت قبل عهد الرسول صلى الله عليه وسلم

مزاعم عدائية لباحثين بريطانيين حول أقدم نسخة من القرآن

زعمت صحيفة تايم في تقرير يسيء للإسلام إن باحثين بريطانيين أكدوا أن صفحات القرآن التي تم العثور عليها تعود لوقت قبل عهد الرسول صلى الله عليه وسلم. وتبين الشهر الماضي أن صفحات من القرآن بعد فحصها بتقنية الكربون المشّع، أن عمرها يبلغ نحو 1370 سنة، ما قد يجعلها من الأقدم في العالم. ويلفت خبراء إلى تطابق تام بين تلك النسخة والمصحف الحديث الذي يعتمده قرابة مليار و600 مليون مسلم حول العالم بحسب مجلة سميثونيان.

ويزعم عدد من دارسي التاريخ البريطانيين أن نسخة القرأن هذه تعود لفترة ما بين 568 و645، أي قبل ولادة الرسول بحسب مزاعمهم التي تلقفتها صحيفة ديلي ميل لتكيل المزيد من المزاعم المسيئة.

وزعم المؤرخ توم هولاند أن هذه النسخة سيكون لها تأثير كبير في التاريخ، فيما أشار كيث سمول وهو مؤرخ آخر من مكتبة بودليان بجامعة أكسفورد إلى رأي مماثل وأن الصحابي الذي قام بتجميع القرآن عاصر الرسول خلال كتابة القرآن، علما أن الخليفة عثمان هو الذي قام بتجميع القرآن وحفظه بعد وفاة الرسول.

وناقض هذه المزاعم الباحث الإسلامي مصطفى شاه من كلية الدراسات الشرقية والأفريقية قائلا للصحيفة، إن النسخة التي عثر عليها تؤكد أصول كتابة القرآن وجمع القرآن الكريم في مصحفٍ واحد في عهد الخليفة عثمان رضي الله عنه سنة 650 ميلادية.

 

 

يذكر أن هذه النسخة هي جزء من مجموعة «منغنا» التي تضم أكثر من 3000 وثيقة من الشرق الأوسط قام  ألفونس منغنا القس الكلداني المولود قرب مدينة الموصل في العراق بتهريبها في العشرينيات.

وقد قام منغنا برحلات إلى الشرق الأوسط لـ"جمع" الوثائق برعاية إدوارد كادبري الذي ينتمي إلى أسرة عُرفت بصناعة الشوكولاتة. كما أن النص الذي تم العثور عليه كتب بالخط الحجازي، وهو من الخطوط العربية الأولى، وهذا ما يجعل الوثيقة واحدة من أقدم نسخ القرآن في العالم".