لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jun 2014 10:22 AM

حجم الخط

- Aa +

حمل الهوية الشخصية ضروري لمرتادي شواطئ أبو ظبي

يطالب قسم الشرطة السياحية جميع مرتادي الشواطئ البحرية، لا سيما السيّاح، بضرورة حمل بطاقة إثبات هوية

حمل الهوية الشخصية ضروري لمرتادي شواطئ أبو ظبي

طالبت شرطة أبوظبي، ممثلة في قسم الشرطة السياحية، جميع مرتادي الشواطئ البحرية، لا سيما السيّاح، بضرورة حمل بطاقة إثبات هوية ليتسنى لقسم الشرطة السياحية سهولة تقديم الخدمات لهم والتعرّف على هوياتهم، حفاظاً على الأمن والاستقرار بحسب ما أوردته الصحف الإماراتية نقلا عن بيان رسمي. 

 

وأكد العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية، أهمية ووجوب حمل جميع مرتادي الأماكن السياحية، وثيقة إثبات شخصية، وإبرازها عند الطلب من قبل عناصر الشرطة. 

 

وأوضح أن ارتياد الشواطئ البحرية، ليس مبرراً للامتناع عن حمل بطاقة إثبات تعريف الشخصية، مشيراً إلى ضرورة قيام كل فرد على مستوى إمارة أبوظبي بحمل الوثيقة في جميع الأماكن والأوقات، وأن يبرزها حال طلبها منه طبقاً للقانون وفقا لصحيفة البيان. 

 

 

وبدوره، أشار المقدم مزيد العتيبي، رئيس قسم الشرطة السياحية؛ إلى المهام الرئيسية التي يضطلع بها «القسم» التابع لإدارة التحريات والمباحث الجنائية، للنهوض بالأمن السياحي في أبوظبي، وتحسين الخدمات الأمنية المقدمة للسياح ومرتادي الشواطئ البحرية، من أجل تهيئة جميع سبل الراحة لهم، والتمتع بأوقات سعيدة والحفاظ على أمن المجتمع، بما يضمن ثقة الجمهور بالشرطة، وسعياً لجعل أبوظبي بيئة سياحية آمنة.  

وذكر أن قسم الشرطة السياحية يوزع كتيبات إرشادية، توضح ضوابط التوعية التي يتوجب على السياح الالتزام بها قانوناً ونظاماً، منها ضرورة حمل بطاقة إثبات شخصية، واحترام العادات والتقاليد المحلية، وتجنب السلوكيات غير الحضارية أو الإخلال بالآداب العامة، واحترام مشاعر الأسر ومرتادي الأماكن السياحية، منها الشواطئ البحرية.