لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 Jul 2014 04:25 PM

حجم الخط

- Aa +

اعتقال سعودي وفلسطيني في أعقاب مذبحة ذهب ضحيتها أكثر من 100 سوري في البحر

مذبحة ضحاياها لاجئين سوريين، واعتقلت السلطات الإيطالية   5 أشخاص بعد مذبحة بحق 100 مهاجرين سوريين عثر على جثثهم مع طفل في مخبأ في مركب بحري

اعتقال سعودي وفلسطيني في أعقاب مذبحة ذهب ضحيتها أكثر من 100 سوري في البحر

اعتقلت السلطات الإيطالية  5 أشخاص بعد مذبحة بحق 100 مهاجرين سوريين عثر على جثثهم مع طفل في مخبأ في مركب بحري. وروى شهود على المركب القادم من تونس أحداث مروعة شهدها على المركب الذي يحمل لاجئين أغلبهم سوريون بحسب صحيفة ديلي تلغراف.

واقتتل اللاجئين فيما بينهم بعد أن خرجت مجموعة مذعورة كانت مختبئة في قلب المركب بسبب شعورهم بالاختناق مطالبين بالعودة إلى تونس واشتبكوا مع المجموعة التي فوق سطح المركب وجرى رمي 50 منهم في البحر فيما تم طعن 60 آخرين قبل رميهم بالبحر.

واعتقلت الشرطة فلسطيني وآخر سعودي وشخصين من المغرب وآخر سوري مع مهربين تونسيين بتهم القتل بعد أن عثر على جثة 30 شخصا بينهم طفل كانت محتجزة في غرفة المحرك ويبدو أنهم ماتوا اختناقا في المركب الذي كان يحمل 560 شخصا من المهاجرين غير الشرعيين أغلبهم من سوريا.

 

وكانت مالطا قد عثرت على 29 جثة فى قارب من خشب السبت قبالة لامبيدوزا الواقعة بين تونس وصقلية، فى حين تحدثت سلطات الإغاثة الايطالية عن مقتل طفل سورى لم يتجاوز السنة من العمر.
وكانت السلطات فى ايطاليا ومالطا تحدثت عن حصيلة أولية من 19 مهاجرا فارقوا الحياة فى القارب وتوفى أخر أثناء نقله إلى الجزيرة.

وبحسب السلطات العسكرية فى مالطا فان المهاجرين قد يكونوا قتلوا "دهسا" خلال فوضى على سطح القارب أو اختناقا بغاز العادم بحسب أجهزة الإغاثة الايطالية لكن تفاصيل حدوث مذبحة تكشفت لاحقا.

وكان المركب المبحر على غير هدى ينقل 600 شخص غالبيتهم من السوريين، بحسب السلطات المالطية، قبل ان تعثر عليهم سفينة شحن دانمركية فى المياه بين ليبيا ومالطا على بعد 80 ميلا (148 كلم) عن سواحل لامبيدوزا.

وطلبت السلطات العسكرية المالطية فورا المساعدة من قوات خفر السواحل الايطالية لإنقاذ المهاجرين. ووصل الناجون الـ566، ومن بينهم والدا الطفل، إلى ميناء مسينا على متن السفينة الدانمركية التى قدمت لهم المساعدة. أما القارب فتم قطره إلى مالطا وعلى متنه جثث الضحايا الـ29.

وتعترض السلطات الايطالية يوميا مئات المهاجرين. ويأتى غالبيتهم الباحثين عن ملجأ فى أوروبا عبر البحر من اريتريا والصومال وسوريا وأيضا من آسيا وجنوب الصحراء الأفريقية.