لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 24 Jul 2014 11:20 AM

حجم الخط

- Aa +

مسجد في قطر يستوعب أكثر من 20 ألف مصل

يعد مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب نموذجا فريدا لفن البناء والعمارة الإسلامية، وتبلغ المساحة الإجمالية للمسجد 175,000 متر مربع.

مسجد في قطر يستوعب أكثر من 20 ألف مصل
تشكل المئذنة ذات البعد التراثي معلماً قائماً بذاته نظراً لاختلافها عن كل مآذن قطر.

يعد مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب نموذجاً فريداً لتجليات العمارة الإسلامية المعاصرة في قطر، وشاهد حي لمهارات الحرفيين الاسلامين في أعمال "الجص" والزخرفة والزجاج الملون والنقوش المختلفة بالإضافة إلى المشغولات الخشبية كالأربيسك المتنوع الإشكال والأحجام فضلاً عن ذلك اللوحات الفنية من الفسيفساء الموزعة على ردهات وممرات المسجد، وإبداعات الثريات المتدلية من سقف القباب، والتي تعطي رونقاً بديعا للمسجد، وتضفي عليه جمالاً خاصاً، حيث تلعب الإضاءة عاملا كبيرا في إظهار جماليات فن العمارة الإسلامية عامة لاسيما في المساجد الكبرى التي تستلهم روح وعبق تجليات عمارة الحضارة الإسلامية.

حرصت إدارة مسجد محمد بن عبد الوهاب على عمل إضاءة داخلية وخارجية مميزة وعلى أعلى المستويات، بحيث تكشف الإضاءة الجوانب والزوايا الفنية والمشغولات المختلفة في أنحاء المسجد وأروقته وممراته والنوافذ الخشبية المنتشرة في كافة أرجائه.
وتشكل المئذنة ذات البعد التراثي معلماً قائماً بذاته نظراً لاختلافها عن كل مآذن قطر، فمئذنة مسجد محمد بن عبد الوهاب لها طابعٌ خاص بها، وهي مستلهمة من العمارة الإسلامية القديمة ،وتلعب الإضاءة المتناثرة على جوانبها المختلفة في الليل دوراً هاماً في إظهار جماليات المئذنة وفنياتها الهندسية.

يقع جامع الإمام محمد بن عبد الوهاب في منطقة "الجبيلات" جهة الشمال من وسط مدينة الدوحة، وتبلغ المساحة الإجمالية لجامع الإمام محمد بن عبد الوهاب نحو 175،000 متر مربع، وتضم المساحة الكلية للجامع حدائق ترفيهية ومواقف للسيارات مكشوفة ومغطاة، ومبنى للخدمات وتبلغ إجمالي المساحة المبنية للجامع 19،565 مترا مربعا، وتشمل على صحن الجامع والمصلي، والحدائق، ومواقف السيارات المكشوفة، ومواقف السيارات المغطاة، ومبنى الخدمات ومبنى الجامع.
كما يحتوى الجامع على أروقة وساحات فسيحة خارجية وداخلية مرتبط بعضها ببعض عبر ممرات ودرجات ومصاعد ومنحدرات سلسة لذوي الاحتياجات الخاصة من جميع الاتجاهات لتسهل على الجميع التنقل داخل الجامع وخارجه.

ويزين سقف الجامع 96 قبة مجتمعة مع قباب المصلى والأروقة والمحراب وقبة المئذنة، كما يستوعب الجامع الذي تنساب فيه ملامح العمارة الإسلامية بشكل جلي أكثر من 20000 ألف مصلٍ، ويحتوي على أماكن خاصة للوضوء للرجال والنساء ويضيء الجامع ويزينه 157 ثريا نحاسية دائرية متعددة الطبقات ومختلفة الأحجام معلقة على ارتفاع 14 متراً.

ويضم الجامع شبكة ثابتة من الكاميرات توفر نقلا تلفزيونيا مباشرا عالي الجودة مع وجود أستوديو خاص للتحكم بها، ويحتوي الجامع في طابق الميزانين من الرواق الجنوبي على قاعة لتحفيظ القرآن الكريم تتسع لـ 40 دارسة، وبجوارها توجد مكتبة تتسع لــ 90 مطالعاً ومن الجهة المقابلة للرواق الشمالي يوجد قاعة لتحفيظ القرآن الكريم للرجال والتي تتسع لـ 90 دارساً.  
وتستوعب مواقف السيارات الخاصة بالجامع ما يقارب 3000 سيارة سواء في الأماكن المكشوفة أو المغطاة ويحيط بالجامع حديقة خضراء على مساحة مميزة، كما يوجد بالمسجد أماكن عديدة منها منطقة القبو: ويشمل مكان الوضوء وحمامات الرجال، بالإضافة إلي جزء للماكينات، وتبلغ مساحتها حوالي 3853م2، أما الدور الأرضي: ويتكون من صالة الصلاة الرئيسة للرجال، ومكان مخصص لوضوء السيدات بالإضافة إلي المكان المخصص لوضوء وحمامات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتبلغ مساحته حوالي 12117م2.

دور الميزانين:ويتكون من مكان لصلاة السيدات ومكان إضافي لصلاة الرجال، بالإضافة إلي مكتبة وصالتين لتحفيظ القرآن الكريم، إحداهما للرجال والأخرى للسيدات، وتبلغ مساحته حوالي 2594م2.
مواقف السيارات المغطاة: تسع حوالي 347 سيارة، وتبلغ مساحتها 14877م2،أما منطقة كبار الزوار ومساحتها حوالي 650م2، ويبلغ وإجمالي المساحة المغطاة 27644م2، ونسبة المساحة المغطاة من مساحة المشروع 15.8%.

ويتسع الجامع داخل الصالة المكيفة لحوالي 11000 مصلٍ، و"الصالة المكيفة المخصصة للسيدات" تتسع لحوالي 1200 مصلية، ويمكن الصلاة في صحن المسجد وفي الساحة الأمامية للمسجد، ويستوعبان 30000 مصلٍ. وبالجامع عدد كبير من القباب ومئذنة واحدة ، أما القباب الكبيرة فعددها 28 قبة، والقباب الصغيرة عددها 65، وللمحراب قبتان وللجامع ثلاث بوابات رئيسية ولصالة الصلاة 17 بوابة، كل ما سبق من مقومات يجعل مسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب أحد شواهد العمارة الإسلامية المعاصرة في قطر والعالم العربي والإسلامي.