لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 Jul 2014 01:21 PM

حجم الخط

- Aa +

الامارات تدشن أول مركز في العالم لطباعة المصحف بجميع القراءات والخطوط

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف" الذي يعد الأول من نوعه عالميا في تقديم خدمات طباعة المصحف الشريف بكافة الخطوط والقراءات المعروفة

الامارات تدشن أول مركز في العالم لطباعة المصحف بجميع القراءات والخطوط
إفتتاح "مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف"

افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف" الذي يعد الأول من نوعه عالميا في تقديم خدمات طباعة المصحف الشريف بكافة الخطوط والقراءات المعروفة وتبلغ طاقته السنوية في مرحلته الأولى ستة ملايين نسخة سنويا تصل إلى 15 مليون نسخة خلال المراحل القادمة وفق ما نقلت وكالة أنباء الإمارات.

وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهذه المناسبة أن "خدمة كتاب الله وحفظه وطباعته ونشره هي فضل من الله يختص به من يشاء من عباده ونحمد الله تعالى أن سخرنا للقيام بجزء بسيط من العناية بكتابه وهدانا لهذا العمل خدمة للإسلام والمسلمين".

وقال سموه خلال افتتاح المركز بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء وسعادة سامي ظاعن القمزي نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للاعلام وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي وسعادة مني غانم المري مدير عام المكتب الاعلامي لحكومة دبي وعدد من أعضاء مجلس الادارة والمدراء التنفيذيين لمؤسسة دبي للاعلام إن " دولة الإمارات سخرت منذ البداية وما زالت الكثير من الجهود لخدمة كتاب الله سواء من خلال مراكز تحفيظ القرآن الكريم أو استقدام العلماء العارفين بكتاب الله وعلومه وإطلاق جائزة للقرآن الكريم ونشر المصحف الشريف في كافة أنحاء العالم واليوم في هذه الايام المباركة من هذا الشهر الفضيل نتقرب إلى الله أيضا بهذا المشروع والذي نسأل الله أن يوفقنا من خلاله ليكون رافدا أساسيا في عالمنا الإسلامي لطباعة المصحف الشريف ونشره بكافة القراءات والخطوط التي يحتاجها المسلمون أينما كانوا ".

وسيعمل المركز خلال الفترة القادمة على طباعة مصحف الشيخ خليفة بن زايد ومصحف الشيخ مكتوم بن راشد إلى جانب طباعة المصحف الشريف لجميع الدول الإسلامية ومصاحف الجمعيات الخيرية ودور النشر وغيرها كما تم اعتماد مواصفات عالية جدا ومعايير دقيقة في طباعة المصحف الشريف حيث يستخدم مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف أحدث تقنيات التجهيز الطباعي والتصوير ومراجعة وتدقيق صفحات المصحف ويعتمد المركز معايير صارمة ابتداء من التخطيط ومراقبة النص إلى التصوير والتدقيق وخطوط الطباعة والتجميع انتهاء بمراقبة الجودة.

وتعمل لجنة من خبراء القرآن من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف تحت مظلة المركز للحفاظ على المصحف الشريف من الطباعات العشوائية في المطابع غير المعتمدة وعمليات التصدير غير المؤهلة إضافة إلى مسؤوليتها عن التدقيق التام والتجميع والحرص على تطبيق أعلى معايير الجودة العالمية مع مراعاة ارتفاع دقة الإنتاج ضمن بيئة تنافسية تساهم في توفير التكلفة والزمن وذلك بالتعاون مع شركاء إستراتيجيين كجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري والجمعيات الخيرية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها من أجل توفير خدمات متكاملة تغطي جميع مراحل إعداد وطباعة المصحف الشريف.