لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 30 Jan 2014 03:56 PM

حجم الخط

- Aa +

هل سيتم ترحيل المغني الكندي جستن بيبر من الولايات المتحدة الأمريكية؟

جمعت عريضة تطالب أوباما بترحيل المغني الكندي جستن بيبرن أكثر من 100 ألف توقيع من أمريكيين مما يضعها ضمن جدول أعمال الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليرد بالرفض أو الموافقة

هل سيتم ترحيل المغني الكندي جستن بيبر من الولايات المتحدة الأمريكية؟

جمعت عريضة تطالب أوباما بترحيل المغني الكندي جستن بيبرن وسحب الجرين كارد منه، أكثر من 100 ألف توقيع (وصلت لحوالي 179 ألف توقيع لحظة كتابة هذه السطور) من أمريكيين مما يضعها ضمن جدول أعمال الرئيس الأمريكي باراك أوباما ليرد بالرفض أو الموافقة.

 

ويشير ناشطون نشروا العريضة بالقول، نشعر نحن شعب الولايات المتحدة الأمريكية أنه يساء تمثيلنا في ثقافة عالم الأغاني، ونريد أن يتم ترحيل المغني الخطر والمتهور جستن بيبر بسبب سلوكه التخريبي وتعاطيه المخدرات، ونطالب بسحب الإقامة الدائمة (الجرين كارد) التي منحت له بحسب شبكة إي بي ي نيوز الامريكية. وكانت الشبكة التلفزيونية إي بي سي  نيوز ذاتها قد تعرضت لانتقادات واسعة عقب قطعها لمقابلة هامة لبث خبر عاجل عن جستن بيبر وضربه أحد جيرانه بالبيض. ونشرت العريضة يوم 23 يناير أي ذات اليوم الذي اعتقل فيه بيبر بتهمة القيادة تحت تأثير المسكرات والسباق غير القانوني بسيارته.

ويستجيب البيت الابيض عادة لأي عريضة تنال أكثر من 100 ألف توقيع خلال 30 يوما، سواء كان ذلك بالرفض او الموافقة مع إصدار بيان حول رد البيت الأبيض إزاء تلك العرائض. إلا أن فرص ترحيل المغني الكندي جستن بيبر تظل ضئيلة بحسب اي بي سي .

 ولفتت بي بي سي إلى أنه جرى اليوم توجيه اتهامات إلى نجم موسيقى البوب الكندي جاستن بيبر، منها تهمة الاعتداء على سائق سيارة ليموزين في تورنتو الشهر الماضي.

وسلم بيبر البالغ من العمر 19 عاما نفسه طواعية إلى أحد مراكز الشرطة في تورنتو حيث حاصرته أطقم الشبكات التلفزيونية والمصورين الصحفيين وسط صراخ من عشاقه المراهقين.

 

ويأتي هذا الاتهام بعد أسبوع من اعتقال بيبر في حادثة منفصلة في فلوريدا واتهامه بقيادة سيارة تحت تأثير الكحول.

وأكد محامي المغني الشهير براءة بيبر من التهم الموجهة إليه.

وقالت شرطة تورنتو إن جاستن بيبر كان واحدا من بين ستة أشخاص استقلوا سيارة من نوع ليموزين خارج ملهي ليلي في الساعات الأولى من يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال بيان للشرطة إنه "بينما كانت هذه المجموعة داخل السيارة في طريقها إلى أحد الفنادق، وقعت مشادة بين أحد الركاب وسائق الليموزين، وخلال هذه المشادة قام رجل بضرب السائق على مؤخرة رأسه مرات عديدة".

وأوضح البيان أن السائق أوقف السيارة على إثر هذا الاعتداء وخرج منها وأبلغ الشرطة، وغادر الراكب الذي ضرب سائق السيارة المكان قبل وصول الشرطة".

وبعد أن سلم بيبر نفسه للشرطة يوم الأربعاء، وجهت له تهمة الاعتداء على السائق، ومن المقرر أن يمثل أمام إحدى المحاكم في تورنتو في 10 مارس/آذار المقبل.

وقال هاورد فايتسمان محامي بيبر في كاليفورنيا إن موكله بريء، وإنه يتوقع أن يتم التعامل مع القضية "كجريمة جزائية"، والتي تعادل جنحة في الولايات المتحدة.