لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Feb 2014 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: ثلث الشركات تعتزم زيادة علاوة السكن لموظفيها

قدّر استطلاع أجرته «ميرسر» وشمل 147 شركة في أبوظبي ودبي أن يحصل أكثر من ربع العاملين على زيادات لبدل السكن في السنة المقبلة.    

الإمارات: ثلث الشركات تعتزم زيادة علاوة السكن لموظفيها
جانب من شارع الشيخ زايد في دبي- لقطة من الجو

قدّر استطلاع أجرته «ميرسر» أن يحصل أكثر من ربع العاملين في أبوظبي ودبي على زيادات لبدل السكن في السنة المقبلة. وكانت الشركة العالمية المتخصصة في مجال الموارد البشرية نشرت نتائج مسح زيادة بدل السكن في الإمارات، بعد أن شاركت به 147 شركة في الإمارتين للتعرف إلى خططها المتعلقة بامتيازات موظفيها على مدى الأشهر الاثني عشر المقبلة.

ووفق الإجابات التي حصلت عليها الشركة من الاستطلاع، تبين أن 24% من الشركات في أبوظبي تعتزم رفع بدل السكن لموظفيها هذا العام، في حين أكّد ما نسبته 41% من الشركات في دبي الشيء ذاته. ومن بين 90 شركة أجابت عن السؤال المتعلق بفئات الموظفين المؤهلين للزيادة، أشارت الشركات العاملة في العاصمة إلى أن 91% من موظفيها سيستفيدون من الزيادة، بينما بلغت النسبة في دبي 82% من الموظفين. وتشير الأرقام إلى أن 22% من الموظفين في أبوظبي و33% في دبي يمكنهم توقع زيادة في بدل السكن هذا العام، بينما يصل متوسط النسبة في الإمارات إلى 28% من الموظفين.

اهتمام كبير

قال نونو غوميز، مدير قسم حلول المعلومات في الشرق الأوسط لدى شركة «ميرسر»: «لقد أظهر استطلاعنا المتعلق بزيادة بدل السكن في الإمارات أن الشركات المشاركة أبدت اهتماماً كبيراً بهذا الموضوع والنية في زيادة بدل السكن. وتبين أنه يتوقع حصول موظف واحد من كل أربعة موظفين في أبوظبي على زيادة في بدل السكن، بينما ترتفع النسبة ذاتها إلى موظف واحد من كل ثلاثة موظفين في دبي. ويمكن القول بصورة واثقة إن زيادة الإيجارات في دبي تمثل السبب الرئيسي وراء تفكير الشركات رفع علاوة السكن لموظفيها. وبما أن معدلات الإيجار في أبوظبي بقيت مستقرة نسبياً طوال 12 إلى 18 شهراً الماضية، لا تقع الشركات في العاصمة تحت ضغط زيادة بدل السكن للموظفين كما هو الحال في دبي».

متوسط الزيادة

يبلغ متوسط الزيادة المتوقعة في العام 2014 بين الشركات التي تعتزم زيادة بدلات السكن 9.8% في دبي و9.5% في أبوظبي. وقال غوميز معلقاً على هذا الجانب: «على الرغم من التقارير المختلفة التي تشير إلى تسجيل زيادات حادة في الإيجار في دبي خلال العامين الماضيين، وبنسبة تتراوح من 15 إلى 30% سنوياً تبعاً للمناطق، لا يزال رد الفعل من جانب الشركات معتدلاً وحذراً تجاه هذه الزيادات في السوق. وكشف استطلاع ميرسر أيضاً رفع بدل السكن في العام 2013 من قبل الشركات المشاركة. وشهد العام الماضي قيام 15% من الشركات في أبوظبي برفع البدل، بينما قامت 25% من الشركات في دبي باتخاذ خطوات مماثلة».

مختلف القطاعات

استهدف استطلاع زيادة بدل السكن في الإمارات شركات تنتمي إلى مختلف القطاعات. وكانت أكبر فئة من قطاع التكنولوجيا العالية (17 %)، تلتها الطاقة (16 %)، والخدمات (15 %)، والسلع الاستهلاكية (11 %)، والخدمات المالية (9 في المئة)، والعلوم الحياتية (7 %) والسلع المعمرة (2 %). واستحوذت الفئات الأخرى مجتمعة على نسبة 23 %.

ارتفاع تكاليف المعيشة

يتضح من الاستطلاع أن هناك العديد من الشركات من مختلف القطاعات تعتزم رفع بدل السكن لموظفيها خلال الأشهر الاثني عشر المقبلة، وبمستوى أعلى من الزيادات التي منحت في العام 2013، وهي الأعلى من نوعها منذ انعكاسات الأزمة الاقتصادية في العام 2009. بحسب نونو غوميز، مدير قسم حلول المعلومات في الشرق الأوسط لدى شركة ميرسر، وأضاف: «لقد بدأت الشركات في الإمارات الآن تواجه القضايا المتعلقة باستقطاب كوادر والمحافظة عليهم، ويرجع ذلك إلى ارتفاع تكاليف المعيشة في جميع أنحاء البلاد، مع تسجيل زيادات أعلى في الإيجارات بعد الإعلان عن فوز دبي بتنظيم معرض إكسبو 2020».