لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Feb 2014 12:36 AM

حجم الخط

- Aa +

تعامد الشمس على تمثال رمسيس يجتذب السائحين

شاهد بضع مئات من السائحين الاجانب وآلاف من المصريين ظاهرة تعامد أشعة الشمس على تمثال رمسيس الثاني داخل معبد أبوسمل.

تعامد الشمس على تمثال رمسيس يجتذب السائحين

الاقصر (مصر) (رويترز) - شاهد بضع مئات من السائحين الاجانب وآلاف من المصريين ظاهرة تعامد أشعة الشمس على تمثال رمسيس الثاني داخل معبد أبوسمل في جنوب مصر فيما لايزال تفجير ارهابي استهدف حافلة سياحية قبل ايام يلقي بظلاله على القطاع السياحي في البلاد.


وقتل سائحان ومصري واحد في التفجير الذي استهدف الحافلة التي كانت تقل سائحين من كوريا الجنوبية بالقرب من منتجع طابا في شبه جزيرة سيناء.

 

وقال أحمد صالح مدير عام آثار أبوسمبل إن الاحتفال حضره عدد لا بأس به من الزوار رغم التفجير.

 

واضاف انه كان من المتوقع قبل التفجير حضور أعداد كبيرة من الاجانب لكن "وصل لنا عدد لا بأس به وهو 450 زائرا أجنبيا."

 

وتابع قائلا ان خمسة آلاف زائر مصري حضروا الاحتفال.

 

وتتعامد أشعة الشمس على تمثال الملك رمسيس الثاني الموجود داخل معبد أبوسمبل مرتين سنويا في شهري فبراير شباط وأكتوبر تشرين الأول.

 

وذكر سائح ألماني حضر الاحتفال يدعى ماتياس فومارت أنه استمتع بزيارة المعبد الذي بني في عام 1250 قبل الميلاد.

 

وقال "كان الوصول صعبا لكني استمتعت بمنظر شروق الشمس الرائع. لكني لم أر الكثير في الداخل بعد."

 

وكانت الشمس تتعامد على تمثال رمسيس الثاني في قدس الأقداس داخل معبد أبوسمبل يومي 21 فبراير شباط و21 أكتوبر تشرين الأول وهما اليومين اللذين يقال إنهما يوافقان ذكرى مولد الملك وارتقائه العرش.

 

لكن التاريخين تغيرا إلى الثاني والعشرين من فبراير شباط ومن أكتوبر تشرين الأول بعد نقل المعبد في ستينات القرن الماضي لإنقاذه من الغرق في مياه بحيرة السد العالي.

 

وشددت إجراءات الأمن في مكان الاحتفال لتأمين منطقة المعبد.

 

والمعبد الضخم منحوث في الجبل ولكن المهندس والفلكي المصري نجحا قبل نحو 3250 سنة في بنائه بحيث تدخل أشعة الشمس إلى قدس الأقداس الذي يبعد نحو 60 مترا عن المدخل لتضيء تمثال الملك مرتين في العام.

 

وذكر سائح من بريطانيا يدعى توني تالماج أنه استمتع برحلته في مصر.

 

وقال "شعرت براحة كبيرة في مصر. أنا سعيد جدا هنا والبلد رائع وأعجبت بأمور كثيرة فيه وأعجبني الناس."

 

والسياحة قطاع مهم للاقتصاد المصري لكنه شهد تراجعا كبيرا بسبب أحداث العنف والاضطرابات السياسية والأمنية التي أعقبت ثورة 25 يناير كانون الثاني 2011.

 

وقال وزير السياحة المصري هشام زعزوع إن إيرادات القطاع انخفضت بنسبة 41 في المئة إلى 5.9 مليار دولار في 2013.