لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Feb 2014 10:24 AM

حجم الخط

- Aa +

مطالبة بتفعيل "التستر على الفتاة" في قضايا الخلوة بالسعودية

أسباب المطالبة بالتستر على المرأة إذا كانت متزوجة وعلم زوجها بقبضها مع شخص في خلوة محرمة قد يقوم بطلاقها وإذا كانت لم تتزوج فقد لا يتقدم أحد لطلب الزواج بها.

مطالبة بتفعيل "التستر على الفتاة" في قضايا الخلوة بالسعودية

طالبت إمارة سعودية هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتفعيل مبدأ "الستر على الفتاة" التي تضبط في حال خلوة مع شاب وذلك "تحقيقاً للمصلحة العامة".

 

وقالت إمارة منطقة تبوك، شمال غرب السعودية، في خطاب موجه للرئيس العام للهيئة الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ –وفقاً لصحيفة "عكاظ" السعودية- إن تعليمات وزارة الداخلية وتوجيهها تؤكد على ذلك، كما أن تعاميم الهيئة ذاتها تشير إلى الستر، إلا أن "الهيئة" تحيل الفتاة للجهات المختصة مما يتسبب في مشكلات اجتماعية تضر بالفتاة ومستقبلها وسمعة أسرتها.

 

وأوضحت أنه "من خلال متابعتنا... لقضايا خلوة بين شاب وفتاة... نجد أنها تتضمن تسليم الشاب لمركز الشرطة والستر على الفتاة تطبيقاً للمصلحة الشرعية، إلا أنه تأكد لنا أنه يتم استدعاء ولي أمرها وأخذ التعهد عليه بالمحافظة عليها، وحيث أن مبدأ الستر يتنافى مع ما يتم من إحضار ولي المرأة وأخذ التعهد عليه".

 

وأضافت "أن ذلك يتعارض مع ما سبق أن رأته الهيئة بأن من المصلحة في الستر على المرأة لأسباب عديدة منها أنها إذا كانت متزوجة وعلم زوجها بقبضها مع شخص في خلوة محرمة قد يقوم بطلاقها وبالتالي تتشتت الأسرة ويضيع الأبناء، وإذا كانت لم تتزوج فقد لا يتقدم أحد لطلب الزواج بها طالما ثبتت ضدها تلك التهمة، إضافة إلى العديد من المشكلات الاجتماعية المترتبة على ذلك، ولكونها لم تثبت عليها وقوع في الفاحشة وإنما ركبت مع الشخص أو خلت معه دون ممارسة للجريمة، وعلى ضوء ذلك فقد أكدنا على مدير الفرع بالمنطقة بضرورة التقيد والالتزام بما أشير إليه".

 

يذكر أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تتولى تطبيق القواعد الإسلامية المحافظة إلى حد كبير في السعودية والمتعلقة بقضايا من قبيل اللباس والمبادئ الأخلاقية. ويطوف رجالها الخمسة آلاف شوارع المملكة بانتظام لضمان الفصل بين الجنسين والتزام النساء بالزي الشرعي.