لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 13 Feb 2014 06:22 AM

حجم الخط

- Aa +

القبض على رئيس عصابة النمر الوردي التي سطت على مركز وافي في دبي

اعتقل مساء أمس رجل يشتبه أنه رئيس عصابة النمر الوردي التي سطت على مركز وافي في دبي ضمن 120 عملية سطو حول العالم آخرها مجوهرات في مدينة كان الفرنسية

القبض على رئيس عصابة النمر الوردي التي سطت على مركز وافي في دبي
رئيس عصابة النمر الوردي التي سطت على مركز وافي في دبي

اعتقلت الشرطة الاسبانية الصربي بوركو ايلينش الذي يشتبه أنه رئيس عصابة النمر الوردي، التي سطت على مركز وافي في دبي ضمن 120 عملية سطو حول العالم آخرها مجوهرات في مدينة كان الفرنسية.

 

وبلغت قيمة المجوهرات التي سرقها بوركو مع عصابته في مركز وافي في دبي قرابة مليونين ونصف جنيه استرليني، وبلغت قيمة ما سرقه في مدينة كان لمتجر شوبارد 88 مليون جنيه استرليني بحسب صحيفة ديلي ميل.

واعتقلت الشرطة الاسبانية أمس الصربي البالغ من العمر 33 عاما في بلدة الكالا دي هناريس خارج مدريد، وأوقفت سيارته لدى مغادرته لفندق، يواجه حكما بالمؤبد في دبي لسرقته مركزا تجاريا قبل سبع سنوات وهو مركز وافي حين اقتحم بسيارته جدرانا زجاجية لمدخل المركز ليسطو خلال ثوان على متجر ألماس فاخر.

 

كما أن عصابة النمر الوردي مطلوبة في عدة دول لارتكابها عمليات سطو بلغت قيمة المسروقات فيها أكثر من 116 مليون جنيه استرليني في أكثر من 120 عملية سطو جريئة. وكان بوركو يحمل جواز سفر بوسني مزور باسم مستعار لدى القبض عليه بحسب بيان الشركة الاسبانية. وتشكلت عصابة النمر الوردي من قرابة 200 من الجنود الصربيين وتقوم بعمليات السطو منذ 30 عاما.

 

واطلقت الشرطة البريطانية هذا الاسم على العصابة بعد سرقة في عام 2003 ويشير الى سارق مجوهرات الرجل اللطيف في فيلم "النمر الوردي" "Pink Panther " الذي انتج في الستينات، لكنها عادت مدججة بالرشاشات عام 2013 في شهر مايو لتسطو على ذات الفندق خلال مهرجان كان السنمائي الشهير. ومن المتوقع أن تقوم السلطات الإماراتية بإرسال لجنة تحقيق أو بالمطالبة بتسليم المشتبه به للتحقيق معه حول عملية السطو ومواجهة الحكم الصادر بحقه في القضية.

 يمكن مشاهدة لقطات فيديو لعملية الاعتقال (هنا)

جدير بالذكر أن منظمة الشرطة الدولية "الانتربول" تعتقد بوجود 200 مجرم في عصابة النمر الوردي والكثير منهم من الصرب ولديهم خبرة عسكرية.

 

ويقول ايمانويل لوكلير نائب مدير الشؤون الجنائية وتهريب المخدرات في الانتربول ان الحقيقة مختلفة بشكل كبير.

وقال لوكلير خلال اجتماع للشرطة استمر يومي الاربعاء والخميس "هؤلاء اشخاص يتسمون بالعنف لديهم اسلحة كثيرة ولا يترددون في اطلاق النار اذا واجهوا صعوبة حتى وان كانوا لم يقتلوا اي احد بعد".

ونفذت هذه المجموعة واحدة من اكثر عملياتها اثارة في شهر ديسمبر 2009 عندما خرجت وبحوزتها بضائع تصل قيمتها الى 85 مليون يورو (110 ملايين دولار) بعد دخول متجر مجوهرات هاري وينستون في وسط باريس متنكرين كنساء.