لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 11 Feb 2014 08:20 AM

حجم الخط

- Aa +

رجال اعمال اماراتي يدعو الشركات ورجال الاعمال لدعم مشاريع الخير

غيث هامل آل غيث يدعو الشركات ورجال الأعمال وأصحاب الأملاك والشركات إلي دعم المشروعات الوقفية بالدولة وتوظيف المال في وجوه البر والإحسان كتأسيس بنى وقفية تخدم شرائح المجتمع في المجالات الاجتماعية والتعليمية والصحية وغيرها.

 رجال اعمال اماراتي يدعو الشركات ورجال الاعمال لدعم مشاريع الخير

وام - دعا رجل الأعمال الإماراتي الدكتور غيث هامل آل غيث الشركات ورجال الأعمال وأصحاب الأملاك والشركات إلي دعم المشروعات الوقفية بالدولة وتوظيف المال في وجوه البر والإحسان كتأسيس بنى وقفية تخدم شرائح المجتمع في المجالات الاجتماعية والتعليمية والصحية وغيرها.

وقال الدكتور غيث " إن الله سبحانه وتعالى وهبنا وطنا معطاء وقيادة امتدت أياديها البيضاء إلى القاصي والداني من أجل العمل الإنساني والخيري بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين " .

وأشار الدكتور غيث إلى أنه تم تخصيص وقف بقيمة 38 مليون درهم ترحما على والده هامل خادم الغيث تديره مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر بدبي وذلك اتباعا لمسيرته الخيرية التي كانت زاخرة في حياته ببناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن ووقف الابنية .

وأعرب الغيث نيابة عن الورثة عن سعادتهم جميعا باستكمال هذا الدور في عمل الخير حيث وظفت المؤسسة المبلغ في بناء دار للأيتام والفقراء بإمارة دبي وتغطية نفقات تشغيلها ومن ثم بناء أربعين مسجدا في الهند وباكستان وإيفاد 500 حاج إلى الأراضي المقدسة وأخيرا استخدام الريع في عموم أعمال الخير.

كما أعرب الغيث عن تقديره للدور الذي تقوم به المؤسسة وتسهيل الاجراءات الخاصة بهذا الوقف في ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " .

وأكد أن المؤسسة باتت نموذجا متميزا يتولى الإشراف الكامل على الأوقاف ورعايتها واستثمارها حيث تبذل كل طاقتها لاحتضان القاصرين ورعايتهم وتأهيلهم واستثمار أموالهم وإدارتها من خلال منظور إسلامي يتوافق مع الشريعة الإسلامية.

 

جدير بالذكر أن مشاريع إجتماعية مثل المركز الجديد لأطفال التوحد في منطقة الغرهود لايزال بانتظار التبرعات لاستكمال إنجازه بعد أن بادرت صحيفة الإمارات اليوم بحملة للمساهمة في بنائه وشارك فيها العديد من رجال الأعمال الإماراتيين إلا أن المركز لا يزال يحتاج للمزيد من التمويل لاستكماله.