لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 10 مارس 2020 04:45 ص

حجم الخط

- Aa +

البيئة تطلق سياسة لإعلان أبوظبي خالية من المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام

أعلنت هيئة البيئة - أبوظبي عن إطلاق سياسية لخفض استهلاك المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة تدريجياً، وصولاً إلى حظرها عام 2021

البيئة تطلق سياسة لإعلان أبوظبي خالية من المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام

وام- أعلنت هيئة البيئة - أبوظبي عن إطلاق سياسية لخفض استهلاك المواد البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة تدريجياً، وصولاً إلى حظر استخدام الأكياس البلاستيكية التي تستخدم لمرة واحدة عام 2021، واستبدالها بالأكياس متعددة الاستخدامات، وفرض رسوم على المواد البلاستيكية الأخرى ذات البدائل.

وتعتبر هذه السياسة الأولى من نوعها في المنطقة، وتندرج في إطار السعي للتقليل من التأثيرات الضارة التي تسببها المنتجات البلاستيكية أحادية الاستخدام.

وتهدف السياسة إلى خفض استخدام المواد البلاستيكية (وغير البلاستيكية) أحادية الاستخدام وإعلان إمارة أبوظبي خالية من الأكياس المستخدمة لمرة واحدة عام 2021، وذلك للحد من دخول هذه المواد إلى البيئة، إضافة إلى تغيير سلوك المجتمع نحو ممارسات أكثر استدامة.

وتؤسس السياسة نظام استرداد للعبوات البلاستيكية ليعمم على منافذ البيع بالتجزئة، بغية ضمان تغيير السلوك نحو الاعتماد على المواد متعددة الاستخدام.

وقالت الأمينة العامة لهيئة البيئة - أبوظبي الدكتورة شيخة سالم الظاهري «إن إطلاق السياسة يعكس التزامنا التام تجاه الانتقال نحو نظام اقتصادي متطور يطبق منظور الاستدامة في إمارة أبوظبي ويقلل من المخلفات ويحمي النظم البيئية الحيوية لدينا».

وأشارت إلى أنه من خلال إصدار هذه السياسة تكون إمارة أبوظبي قد انضمت إلى ما يزيد على 127 دولة حول العالم اتخذت إجراءات لحظر أو تقييد استخدام المواد البلاستيكية أحادية الاستخدام، وعليه وُضعت هذه السياسة تماشياً مع الخطط الوطنية والمعايير الدولية، والتي تضع الإمارة في مسار ريادي بالعمل على خفض استخدام المواد البلاستيكية وغير البلاستيكية التي يمكن تلافيها، وذلك بحلول عام 2021.

وأكدت أنه في حال عدم اتخاذ خطوات حقيقية تجاه احتواء استخدامات تلك المواد، من خلال تغير السلوك ونظام فعال للحد من استخدامها، فإنه بحلول عام 2050 ستكون كمية الأسماك في البحار أقل من كميات البلاستيك الذي يلوثها، وهو ما يؤثر سلباً ليس فقط على صحة البحار بل أيضاً على صحة البشر والأمن الغذائي العالمي بشكل عام.

وقد استندت السياسة لعدد من الدراسات والبحوث التي تم إجراؤها على المستويين المحلي والعالمي، والتي أسهمت في رسم الإطار العام للسياسة مع اتخاذ تدابير تعالج التحديات الفريدة في إمارة أبوظبي، ففي دولة الإمارات العربية المتحدة يتم استهلاك 11 ملياراً من الأكياس البلاستيكية سنوياً وفق تقرير عرض في القمة العالمية للحكومات في فبراير 2019، أي ما يعادل 1184 كيساً بلاستيكياً سنوياً على مستوى الفرد، وهو معدل مرتفع جداً مقارنة مع المعدل العالمي والبالغ 307 أكياس للفرد.