لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 29 فبراير 2020 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

إدخال نظام «راس كارجو» للتفتيش الجمركي بالإمارات خلال 6 أشهر

تطوير نظام جديد يسمى "راس كارجو" للتفتيش الجمركي والكشف عن المواد المهربة والخطرة لتصبح دولة الإمارات الأولى في المنطقة التي تستخدم هذا النظام

 إدخال نظام «راس كارجو» للتفتيش الجمركي بالإمارات خلال 6 أشهر

 أعلن عبدالسلام محمد خادم الشامسي مدير وحدة التفتيش الجمركي الأمني /K9/ بالهيئة الاتحادية للجمارك أن الهيئة تعكف حاليا على تطوير نظام جديد يسمى "راس كارجو" للتفتيش الجمركي والكشف عن المواد المهربة والخطرة لتصبح دولة الإمارات الأولى في المنطقة التي تستخدم هذا النظام في كافة منافذ الدولة وذلك بعد دخوله الخدمة خلال الأشهر الستة المقبلة من أجل حماية الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره.

وقال الشامسي - في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" - إن نظام "راس كارجو" سيسهم في تقليل الوقت المستغرق بعمليات الفحص والتفتيش الجمركي ما يسمح بالتأكد من خلو جميع الشحنات الواردة إلى الدولة عن طريق المنافذ البرية والبحرية والجوية من المواد الخطرة والمهربة في زمن قياسي.

وأوضح مدير وحدة التفتيش الجمركي الأمني /K9/ بالهيئة الاتحادية للجمارك أن نظام "راس كارجو" يعمل من خلال دمج "التكنولوجيا والعقل البشري والـ/K9/" لإنتاج مشروع جديد يحقق مستويات عالمية في الأداء يمكن الاستفادة منه في عمليات التفتيش وتعزيز الرقابة الجمركية على المنافذ الحدودية ضمن منظومة الأمن الشاملة على مستوى الدولة.

وقال إن نظام "راس كارجو" يعمل من خلال سحب عينات من الهواء خلال تفتيش الشحنات والحاويات والبضائع الكبيرة والسفن ومن ثم عرضها على الـ/K9/ التي تقوم بدورها بإعطاء إشارات معينة في حالة الاشتباه بوجود مواد مهربة أو خطرة.

ولفت الشامسي إلى أن وحدة التفتيش الجمركي الأمني /K9/ تم إنشاؤها في عام 2018 بهدف تعزيز الرقابة على المنافذ الجمركية الحدودية للدولة بأنواعها البرية والبحرية والجوية والبريد وحماية أمن المجتمع من خطر المواد المهربة إضافة إلى ترسيخ مفهوم الردع الجمركي باستخدام الكلاب الجمركية وتعزيز مكانة الإمارات كدولة محورية في حركة التجارة والسفر والعالمية ودعم مساعي الدولة للوصول إلى المراكز الأولى عالميا وتطبيق أفضل التجارب والممارسات العالمية.

وقال إن وحدة التفتيش الجمركي الأمني تعمل وفق المعايير الدولة المتبعة في دول العالم بمجال /K9/ حيث حصل 50 فريقا من الوحدة على شهادات معتمدة من منظمة الشرطة العالمية للكلاب البوليسية والتي تعد بمثابة شهادة دولية لمزاولة المهنة وذلك بعد تحقيق المستوى العالمي المطلوب من التدريب.

وأشار إلى أن وحدة التفتيش الجمركي الأمني /K9/ بالهيئة الاتحادية للجمارك تعمل حاليا للحصول على شهادة المعايير الدولية من المنظمة ذاتها خلال الشهر المقبل ما يمكنها من تنفيذ عمليات تفتيشية بمعايير عالمية.

جدير بالذكر أن وحدة التفتيش الجمركي الأمني /K9/ تضم ثلاث شعب رئيسة هي "الدعم والرعاية الصحية" و"المهام الأمنية" و"التأهيل والتدريب" مشيراً إلى أن الهيئة حرصت على توفير الاحترافية والريادة والكفاءة لطاقم الوحدة عبر تنفيذ برنامج تدريبي عالمي مكثف حيث بلغت الحصة التدريبية للمدربين أكثر من 60 ساعة.

كما نجحت خلال فترة قصيرة في الحصول على شهادة الاعتماد الدولي من منظمة الشرطة الدولية للكلاب البوليسية الأميركية /IPWDA/ ومقرها ولاية نورث كارولينا وتعد الوحدة أول مؤسسة في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط تحصل على هذا الاعتماد.