حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 25 فبراير 2020 02:30 ص

حجم الخط

- Aa +

إدانة المنتج الأميركي هارفي واينستين بالاعتداء الجنسي على 90 امرأة ونجاته من السجن المؤبد

هيئة محلفين تدين المنتج الأميركي هارفي واينستين لكنها تبرئه من تهمة "التربص الجنسي" ، والتي كان من شأنها أن تؤدي إلى تشديد الحكم عليه ليواجه معها احتمال السجن مدى الحياة.

إدانة المنتج الأميركي هارفي واينستين  بالاعتداء الجنسي على 90 امرأة ونجاته من السجن المؤبد

أدانت هيئة المحلفين في محكمة بمنطقة مانهاتن في مدينة نيويورك، الاثنين، المنتج هارفي واينستين، باثنتين من التهم الخمس الموجهة إليه في إطار قضية الانتهاكات الجنسية والاغتصاب ضده والتي كانت وراء إطلاق حركة مي تو ليواجه حكما بالسجن قد يصل إلى 25 عاما.

وبرأت المحكمة واينستين، من أخطر التهم الموجهة إليه - وهي الاغتصاب من الدرجة الأولى. واتهمت نحو 80 سيدة بينهن نجمات وممثلات عالميات واينستين بالتحرش بهن جنسيا في واحدة من أشهر القضايا في محاكم الولايات المتحدة الأمريكية طوال السنوات الماضية بحسب بي بي سي.

ولا يزال واينستين – البالغ من العمر 67 عاما- يواجه اتهامات أمام محكمة في لوس انجيليس بالاغتصاب والاعتداء الجنسي بحق سيدتين خلال عام 2013.

ووجدت هيئة المحلفين المؤلفة من سبعة رجال وخمس نساء، واينستين (67 عاما) مذنبا في تهمتي الاعتداء الجنسي والاغتصاب ولكن تمت تبرئة الرجل من تهمة "التربص الجنسي" الرئيسية، والتي كان من شأنها أن تؤدي إلى تشديد الحكم عليه ليواجه معها احتمال السجن مدى الحياة. وسيتم إصدار الحكم على المنتج النافذ سابقا والذي اتهمته أكثر من 90 امرأة بانتهاكات جنسية منذ كشف فضيحته في أكتوبر 2017، في جلسة لاحقة.

 

وكانت هيئة المحلفين قد بدأت في 18 فبراير مداولاتها لمناقشة مصير المنتج الهوليوودي بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من بدء المحاكمة.

ومنذ بدء تقديم الشهادات في 22 يناير، اعتلت ست نساء منصة الشهود وأكدن أنهن تعرضن للاعتداء الجنسي من واينستين. لكن هيئة المحلفين درست التهم المتعلقة باثنتين فقط هما الممثلة السابقة جيسيكا مان ومساعدة الإنتاج السابقة ميمي هاليي.