لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 19 فبراير 2020 01:45 م

حجم الخط

- Aa +

سعودي وافته المنية قبيل العثور على ابنه المخطوف بعد 6 أشهر

كشفت صحيفة مكة عن مأساة أسرة سعودية اتصلت بها النيابة العامة للتحري عن هوية شاب يعتقد أنه ابن للعائلة تعرض للخطف في المستشفى عقب ولادته وهم من سكان «منجد» في نجران.

سعودي وافته المنية قبيل العثور على ابنه المخطوف بعد 6 أشهر

كشفت صحيفة مكة أن النيابة العامة اتصلت ببعائلة سبق أن تعرض مولود لها للخطف في المستشفى عقب ولادته وهم من سكان «منجد» في نجران، وأثبتت تحاليل الحمض النووي للشاب “نايف” ابن خاطفة الدمام، المخطوف من مستشفى القطيف في عام 1414هـ، أنه ابن المرحوم محمد القرادي.

وكان الأب المتوفى قدم استقالته من عمله كعسكري في المنطقة الشرقية بعد اختطاف ابنه البكر، وعاد إلى نجران وظل يأمل في العثور عليه حتى وافته المنية قبل 6 أشهر.

وطلبت بصمات أفراد العائلة وعينات من دمهم، حيث اختطف ابنها (يعتقد أن اسمه الحالي نايف) من مستشفى القطيف المركزي في 1414، وبالطريقة نفسها التي خطف بها الشابين الخنيزي والعماري.

وتوجهت زوجة القرادي مع أبنائها إلى فرع الأدلة الجنائية التابع لشرطة نجران ، وأُخذت بصماتهم وعينات من دمهم، وأبلغوا بأن النتيجة ستظهر خلال يومين، للتأكد ما إذا كان «نايف» هو ابنهم المختطف.

ولم تكن زوجة القرادي ترغب في منح العينة، إذ سبق أن قدمتها ثلاث مرات مسبقا في حالات اشتباه سابقة بالعثور على ابنها، ورفضت التصديق أن هذه المرة ستكون مختلفة، ولكنها وافقت في النهاية على منح العينة، ولا سيما أن وفاة زوجها مضى عليها ستة أشهر فقط، ولديها منه، إضافة إلى الابن المختطف، ثلاثة أبناء وابنة واحدة (أكبرهم في السادسة عشرة من العمر)، مبينة أن عائلة القرادي تعيش حاليا بدعم الضمان الاجتماعي.

وتحدث عم نايف في لقاء تلفزيوني قال فيه إن والد نايف فُجع بخطفه ومات بعد إصابته بالقلب.

وأضاف في تصريحات إلى قناة يا هلا على قناة روتانا خليجية: أن عودة موسى ومحمد أعادت لنا الأمل في عودة ابننا نايف، وتم أخذ العينات من والدة نايف والأسرة اليوم لإجراء تحليل DNA لمطابقته بالاثنين الذين عثروا عليهما.

وأثبتت تحاليل الحمض النووي للشاب “نايف” ابن خاطفة الدمام، المخطوف من مستشفى القطيف في عام 1414هـ، أنه ابن المرحوم محمد القرادي.

وأبلغت الشرطة والدته المقيمة في نجران، ومن المقرر أن تصل إلى المنطقة الشرقية غدًا الأربعاء لاستكمال إجراءات الاستلام.

وقبضت شرطة المنطقة الشرقية على خمسينية اختطفت طفلين حديثي الولادة قبل 20 عامًا تقريبًا.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية بأن المتابعة الأمنية لبلاغات فقد الأطفال حديثي الولادة أسفرت عن ضبط مواطنة بالعقد الخامس من العمر بعد الاشتباه بالمعلومات التي تقدمت بها لاستخراج هويات وطنية لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ قرابة العشرين عامًا وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ عنهما.

وأوضح المتحدث الرسمي أنه اتضح من إجراءات البحث والتحري وفحص الخصائص الحيوية علاقتها ببلاغين عن اختطاف طفلين حديثي الولادة من داخل أحد المستشفيات بمدينة الدمام؛ الأول بتاريخ 24/ 04/ 1417هـ والثاني بتاريخ 08/ 04/ 1420هـ، حيث تم إيقافها لاستكمال إجراءات الاستدلال واتخاذ الإجراءات النظامية حيال ذلك.