حجم الخط

- Aa +

الأثنين 17 فبراير 2020 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

سجن وإبعاد شابين عربيين من الإمارات ابتزا طالبة خليجية بصور خاصة

السجن لمدة 3 سنوات والإبعاد لشابين عربيين أقدما على ابتزاز وتهديد طالبة ماجستير، خليجية، بنشر مقاطع فيديو وصورها الشخصية المخزنة

سجن وإبعاد شابين عربيين من الإمارات ابتزا طالبة خليجية بصور خاصة

أصدرت محكمة الجنايات في دبي، أمس الأحد، حكماً بالحبس لمدة 3 سنوات بحق رجلين عربيين، أقدما على ابتزاز وتهديد طالبة ماجستير، خليجية، بنشر مقاطع فيديو وصورها الشخصية المخزنة على هاتفها النقال بعد سرقته من قبلهما.

وأمرت المحكمة بتغريم الرجلين مبلغ 23 ألف درهم وأمرت بإبعادهما عن الدولة بعد قضاء مدة الحكم.

وأكدت النيابة العامة التي أحالت القضية للجنايات في يناير (كانون الثاني) الماضي، أن الرجلين استغلا مقاطع الفيديو والصور المحفوظة في الهاتف المتحرك بعد أن تمكنا من فتحه بسبب سهولة الرمز السري في ابتزاز الطالبة، مطالبين منها دفع المال لهما وإلا سيقدمان على نشر المقاطع وفضحها.

ووفقا لموقع 24، أشارت النيابة العامة إلى أن "الرجلين لم يكتفيا بالتهديد بل أقدما على إرسال بعض مقاطع الفيديو والصور الى معارف الضحية المسجلين في هاتفها النقال، وتهديدها بأن الصور سترسل لوالديها أيضاً".

وحول ما حدث، قالت الطالبة التي لجأت للشرطة، إلى أنها كانت متجهة من دبي إلى مدينة العين عبر استخدام محطة الحافلات العامة، وكانت تهم بوضع حقائبها في صندوق الحافلة فاقترب منها أحد الرجلين وعرض مساعدتها في رفع الحقائب.


وبينت أنها سلمت الحقائب للرجل وصعدت إلى الحافلة لكن عند وصولها إلى مدينة العين، اكتشفت عدم وجود الحقائب، وعدم وجود الرجل ذاته على متن الرحلة فأيقنت أنها تعرضت السرقة وقدمت بلاغاً بذلك.

وأشارت الطالبة إلى أنه بعد أيام تلقت مكالمة هاتفية من الرجل الثاني المتورط مع السارق، وادعى أنه اشترى الهاتف منه، وأنه يملك الفيديوهات وصورها الخاصة التي صورتها خلال حفلة مع زميلاتها.


وبينت أن الثاني بدأ يبتزها بنشر مقاطع للفيديو والصور ثم أرسل بعض المقاطع لمعارفها المحفوظة أسماؤهم على هاتفها النقال، ولم يكتف بذلك بل دخل إلى صفحتها على أحد مواقع التواصل ونشر مقاطع مخلة بالآداب ما دفعها لإغلاق صفحتها.


ولفتت الطالبة إلى أنها لجأت للشرطة وقدمت بلاغاً حول الواقعة ما ساهم في إلقاء القبض على الرجلين.