لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 22 يناير 2020 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تنفي مزاعم اختراق هاتف صاحب أمازون

أكدت المملكة العربية السعودية أن مزاعم اختراق هاتف صاحب أمازون سخيفة فيما طالبت السفارة السعودية في العاصمة الأمريكية بإجراء تحقيق يظهر حقيقة هذه الاتهامات

السعودية تنفي مزاعم اختراق هاتف صاحب أمازون
سيصدر اليوم تحقيق للامم المتحدة حول مزاعم اختراق هاتف جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون من خلال رسالة واتس اب من قبل ولي العهد السعوي بحسب مزاعم تقرير في صحيفة واشنطن بوست أمس الثلاثاء. .

وتزعم تحليلات لاختراق هاتف بيزوس أن الجهاز تعرض للاختراق من خلال حوار بين مؤسس أمازون وولي العهد السعودي في تطبيق واتس اب المشفر بحسب مصدرين مطلعين على تقرير التحليل الجنائي.

ونفت سفارة السعودية بالولايات المتحدة صحة التقرير، وقالت في رسالة نشرت على تويتر ”التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس سخيفة. نطالب بإجراء تحقيق في هذه الادعاءات حتى تتجلى الحقائق“.

وسيصدر بيان الأمم المتحدة عن أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء، وديفيد كاي مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية التعبير.

وقال المصدر إنهما يعملان على إعداد تقرير أشمل يتوقعان تقديمه للأمم المتحدة في يونيو حزيران. وقالا في منشورات على تويتر إنهما سيصدران بيانا يوم الأربعاء يتناول تقرير صحيفة الغارديان.

 

وفيما سبقت عملية الاختراق رسالة اعتيادية لجيف بيزوس من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إلى أن المحققين يزعمون بوجود دليل رقمي يلمح لاحتواء الرسالة على كود تسبب باختراق هاتف المليادير الأمريكي بحسب مصدر رفض الإفصاع عن هويته لأن التحقيق لا يزال غير متاح للنشر، وقال مصدر آخر أن التحليل الشرعي أظهر بدرجة مصداقية متوسطة أن حساب واتس اب العائد لولي العهد السعودي له علاقة بعملية الاختراق بحسب مزاعم شخص آخر اطلع على التقرير.

وكانت صحيفة الغارديان قد نشرت أمس تحليل زعمت أنه حدث تسريب للبيانات من هاتف جيف بيزوس سنة 2018 وبدأ من ملف فيديو ملوث بفيروس أرسل من السعودية. وكانت صحيفة فايننشيال تايمز قد أكدت تقرير الغارديان لحدوث الاختراق الذي أخضع للتحليل من قبل شركة استشارات عالمية اسمها إف تي أي كونسلتينغ (FTI Consulting) ورفض متحدث باسمها التعليق على القضية.

يأتي الكشف عن تفاصيل  الخرق الأمني الذي تعرض له  أغنى رجل في العالم بعد حوالي عام من الإعلان المفاجئ بانفصال بيزوس وزوجته ، ماكنزي وإعلان نيتهما الطلاق بعد 25 عامًا من الزواج.

وجاء ذلك بعد تسريبات وصلت لمجلة ذا ناشونال إنكويرير  لاحقًا والتي كشفت فيها عن علاقة خارج نطاق الزواج بين بيزوس ولورين سانشيز ، وهي مذيعة تلفزيونية سابقة ، في سلسلة من التقارير التي اعتمدت في بعضها على الرسائل النصية الحميمة التي أرسلها بيزوس وتسربت من هاتفه بسبب اختراقه.

قام بيزوس بعد ذلك بنشر تدوينة يتهم فيها الصحيفة بالتهديد بنشر المزيد من الرسائل النصية والصور المحرجة ما لم يؤكد علنًا أنه لا يوجد أي دافع سياسي أو قوة خارجية وراء تغطية  الصحيفة.
وفي وقت لاحق قال جافين دي بيكر ، مستشار الأمن في شركة بيزوس ، إنه يعتقد أن طرفا في السعودية وراء اختراق هاتف بيزوس.