حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 يناير 2020 12:00 م

حجم الخط

- Aa +

عروض جنسية للدعارة تتلقاها شهيرات في الشبكات الاجتماعية في بريطانيا

كشف تحقيق صحفي عن عروض لممارسة الجنس تتلقاها بعض الفتيات بل والشباب أيضا من مشاهير الشبكات الاجتماعية في بريطانيا

عروض جنسية للدعارة تتلقاها شهيرات في الشبكات الاجتماعية في بريطانيا

كشف تحقيق لبي بي سي أن أهم مشاهير الشبكات الاجتماعية يتلقون عروضا يومية لممارسة الجنس في ما يهدد لتحويل منصات الشبكات الاجتماعية لمنصة للاتجار بالرقيق الأبيض مع استهداف الفتيات والشبان معا.

ووصف التقرير هذه الممارسات بالدعارة للطبقة العليا عبر انستغرام بحسب تاين ليكسي كلارسون التي اشتهرت بظهورها ببرنامج تلفزيوني وهي نجمة على انستغرام ولديها مئات الآلاف من المتابعين.  وقالت تاين إنها تلقت عروضا لممارسة الجنس لقاء المال حين كانت بعمر 19 عاما مقابل لقاء 20 ألف جنيه مع عشاء ومشروبات .

ولكن بعض صعود نجوميتها ببرنامج لوف أيلاند (جزيرة الحب) عرضت وكالة تجارية عليها قضاء 5 أيام في مدينة خليجية لقاء 50 ألف جنيه استرليني، وتضمن العرض اتفاقية للمحافظة على سرية الرحلة وتفاصيلها. وقالت إنها رفضت العرض لكنها عبرت عن خشيتها من وقع فتيات صغار بهذه المصيدة لقاء الحصول على أكسسوارات فاخرة مع تعرضهن للضغوطات للظهور بأناقة شديدة وارتداء ألبسة من أشهر الأسماء في عالم الموضة.

ووصف البرنامج حالة قبلت فيها فتاة من أحد متابعيها الحصول على 10 آلاف جنيه لسد ديونها البالغة 5 آلاف جنيه وشراء حقائب من مصممين عالميين.

وحذرت إحدى المؤثرات على الشبكات الاجتماعية من أن هذه أصبحت أشبه بعرض كاتلوج لاختيار بعض الرجال للبحث عن الهدف التالي في "غزواتهم" الغرامية بأسلوب الدعارة الجنسية.

ولفت روب كوبر أحد وكلاء المشاهير إلى أنه حتى الشباب الذكور وصلتهم عروض يومية مماثلة لممارسة الجنس لقاء المال،واضاف أنه على  منصات الشبكات الاجتماعية محاسبة أصحاب الحسابات على ما يقومون به وإيقاف حساباتهم حتى يثبتوا براءتهم، ملمحا لمعرفة هذه الشبكات الاجتماعية بما يجري نظرا لقدرتها على الإطلاع على مراسلات المشتركين لديها.