لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 15 يناير 2020 07:15 ص

حجم الخط

- Aa +

فرنسا تفرض تخصيص 25% من عوائد نتفليكس وديزني للإنتاج المحلي

ستفرض فرنسا قانون حماية المحتوى المحلي ضمن إطار حملتها "السيادة الثقافية في العصر الرقمي "

فرنسا تفرض تخصيص 25% من عوائد نتفليكس وديزني للإنتاج المحلي

تستكمل فرنسا حاليا قانونا لإجبار خدمات الفيديو عند الطلب من نتفليكس وأمازون وأبل وديزني وغيرها من الشركات، على الاستثمار بما لا يقل عن 25% من عوائدها في السوق الفرنسية لإنتاج المحتوى المحلي بحسب بلومبرغ. ويأتي القانون الفرنسي ضمن توجيهات الاتحاد الأوروبي التيي تشترط على الشركات المماثلة ضمان توفير ما لا يقل عن 30% من كاتلوجاتها من المحتوى المنتج في أوروبا. واطلعت بلومبرغ على عرض توضيحي من وزارة الثقافة الفرنسية لكن الوزارة لم تعلق على كيفية قياس فرنسا لمبيعات هذه المنصات مثل نتفليكس وديزني في السوق المحلية.

ومنذ بدأت خدمة نتفليكس نشاطها في فرنسا قبل حوالي خمس سنوات، أصبح لديها أكثر من 5 ملايين مشترك هناك، وتتفوق على عدد مشتركي القناة الفرنسية، وسبق أن أنتجت مسلسلات فرنسية أصلية بما فيها (مرسيليا) وأزموسيس وأعلنت عن خطط لافتتاح مكتب في باريس. في المقابل استغنت قناة "كنال بلس" الفرنسية عن ربع موظفيها بعد تراجع عدد مشتركيها في ظل منافسة خدمات بث الأفلام عبر الإنترنت مثل نتفليكس الأميركية.


وقالت الوزارة  إن القانون الخاص بهذه الشركات سيطبق مع نهاية العام الجاري بعد التصويت عليه في مارس القادم في البرلمان مع تقديم تفاصيل التزامات خدمات بث المحتوى على الإنترنت.

يذكر أن الضريبة الرقمية التي فرضتها فرنسا العام الماضي تسببت بنشوب نزاع بين الولايات المتحدة وبين فرنسا التي سارعت العام الماضي لفرض ضريبة على الشركات الرقمية التي تسوّق منتجاتها بصفة عابرة للحدود وتجني أرباحاً من دون أن يكون لها حاجة لوجود منشآت مادية في المناطق التي تنشط فيها.