لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 5 يناير 2020 11:30 ص

حجم الخط

- Aa +

صورة الأمريكي الذي ساعد كارلوس غصن على الفرار من اليابان

ذكرت صحيفة "نيكاي" اليابانية ، اليوم السبت، أن كارلوس غصن، الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان للسيارات، سيمثل أمام القضاء اللبناني غدا الاثنين على الأكثر.

صورة الأمريكي الذي ساعد كارلوس غصن على الفرار من اليابان
مايكل تايلور والطائرة التي يعتقد أنها استخدمت في العملية

تقول الصحيفة إن مايكل تايلور وجورج زايك رافقا غصن على متن الطائرة الخاصة التي أقلعت من أوساكا في اليابان إلى اسنطبول الأحد الماضي.

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال أن كارلوس غصن استخدم صندوقا كبيرا للهروب من اليابان بالاستعانة بشخصيين أمريكيين كانا سابقا ضمن القوات الخاصة الأمريكية ضمن ما يعرف بأصحاب القبعات الخضراء.

كانت شركة الطائرات الخاصة التركية "أم أن جي جيت" قد أعلنت في بيان الجمعة أنها قدمت شكوى جنائية تقول فيها إن طائراتها استخدمت بشكل "غير قانوني" لنقل غصن إلى لبنان بعد فراره من اليابان لتجنب محاكمته.

,ارسلت اليابان فريقاً استخباراتياً يابانياً منذ أيام إلى بيروت، وآخر إلى إسطنبول للعمل على جلاء قضية الهروب المعقدة، مؤكدة أن عمل هذا الفريق يرتكز فقط على جمع المعطيات المتعلقة بالثغرات الأمنية التي استطاع غصن تجاوزها منذ لحظة خروجه من طوكيو وصولاً إلى بيروت. الفريق الياباني لم يلتق غصن الذي من غير المرجح إقامته في منزله االمعروف في منطقة الأشرفية شرق بيروت.


ورجحت تقارير أن غصن وفّر التمويل اللازم ودفع مبلغاً ضخماً، بينما تولى الجهاز الأمني الغربي دور الوسيط بين الشركة الـ “شبه عسكرية” وعائلة غصن، لا سيما زوجته كارولين.

(صورة للحقيبة التي يعتقد أن كارلوس غصن هرب فيها)

يذكر أن مايكل تايلور وهو أمريكي متزوج من لبنانية، وجورج أنطوان الزايك (من أصل لبناني) وهما أميركيان يعملان في شركة أمنية، رافقا غصن على متن الطائرة الخاصة التي أقلعت من أوساكا إلى إسطنبول، ولحظة صعد الأميركيان الى الطائرة “بشكل طبيعي”، يحتمل أن يكون قد وضع غصن خلال الرحلة داخل صندوق أسود كبير يستخدم للآلات الموسيقية فيه ثقوب حتى يستطيع التنفس، ومزوّد بعجلات لتسهيل عملية التنقل.

وأفادت تقارير محلية في لبنان أن “تايلور” يتردد الى لبنان بشكل دوري حيث يمتلك احد المصانع، وهو متزوج من اللبنانية (ل. ع)  وهي من منطقة جبيل، ويسكنان في منطقة كسروان، أما جورج أنطوان الزايك فهو موظف أمن في شركات تابعة لتايلور.

وبحسب المعلومات فإن مايكل ل. تايلور أدين بالاحتيال حين كان الرئيس السابق لشركة الأمن الدولية الأميركية، وقد أمضى مدة في السجن بعد إقراره بالذنب في الاحتيال المرتبط بالادعاءات القائلة بأنه دفع 45 مليون دولار في عقود وزارة الدفاع. أما جورج أنطوان الزايك فهو موظف أمن في شركات تابعة لتايلور.