لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 2 يناير 2020 08:00 ص

حجم الخط

- Aa +

العثور على نقود إسلامية في فلسطين المحتلة

عثر على سبع قطع ذهبية تعود لفترة بدايات الاسلام في قرية عين الأساور المحتلة في فلسطين

العثور على نقود إسلامية في فلسطين المحتلة

وذكرت تقارير أن النقود الذهبية قد تعود لمدخرات صانع فخار في القرن السابع الميلادي.  وعثر على النقود في أبريق مكسور قرب مدخل فرن فخاري أثري حيث تكثر هذه الأفران في تلك البلدة مما يشير إلى أنها كانت موقعا صناعيا ينتج أوعية فخارية.

وتلفت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا إلى أنه بعد الفتح الإسلامي ظلت النقود الفلسطينية متأثرة بالشكل البيزنطي مضافاً إليه اسم المدينة التي ضربت فيها باللغة العربية، إلى أن تولى الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان تعريب النقود وتبديلها ليظهر على الوجه الأول للدينار العربي رسم الخليفة منتصب القامة بلباسه العربي ويده على مقبض سيفه، وحول الصورة قول مأثور يختلف من نقد إلى آخر، ونقش في الإطار: " بسم الله - لا إله إلا الله وحده - محمد رسول الله "
وعلى الخلف سارية فوق مصطبة من 4 درجات هي تحوير للشعار البيزنطي، ونقش في الإطار: " بسم الله ـ ضرب هذا الدينار سنة ست وسبعين (وكان وزنه 4.4 غ وقياسه 1.5سم).

وفي عام 696م أدخل عبد الملك إصلاحات جذرية على المسكوكات فضرب الدنانير الذهبية والدراهم الفضية والفلوس النحاسية، وكتب على الدينار في الوسط على أسطر ثلاث:

(لا إله إلا - الله وحده - لا شريك له)، وعلى هامشه (محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)، وعلى الخلف في الوسط على أسطر ثلاث (الله أحد - الله الصمد - لم يلد ولم يولد) وعلى هامشه تاريخ الضرب على هذا النحو:(بسم الله- ضرب هذا الدينار سنة).