لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 19 ديسمبر 2019 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

الجمارك الإماراتية تحذر من استغلال اسمها في مسابقات وهمية

محتالون يقومون بإرسال رسائل إلكترونية خاصة يستغلون فيها اسم الهيئة وشعارها الرسمي للاشتراك في مسابقات للفوز بسيارات فارهة.

الجمارك الإماراتية تحذر من استغلال اسمها في مسابقات وهمية

وام- حذرت الهيئة الاتحادية للجمارك الإماراتية من قيام بعض الأشخاص بممارسات احتيالية تستغل اسم الهيئة وشعارها وكذلك بعض الأسماء الشهيرة في دولة الإمارات، في النصب والاحتيال على بعض فئات الجمهور داخل الدولة وفي دول مجلس التعاون والدول العربية.

وقالت الهيئة، إنه تم رصد محاولات بعض المحتالين للنصب على بعض الأفراد داخل الدولة وخارجها عبر تنظيم مسابقات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت الهيئة أن هؤلاء المحتالين يقومون بإرسال رسائل إلكترونية خاصة يستغلون فيها اسم الهيئة وشعارها الرسمي وكذلك بعض الأسماء المعروفة في الدولة، وتطلب من الجمهور الاشتراك في تلك المسابقات للفوز بسيارات فارهة. 

ماذا قال الشاب الكويتي الذي اعتنق اليهودية؟

أكد الكويتي يوسف المهنا الذي ارتد عن الدين الإسلامي واعتنق اليهودية أن سحب الجنسية منه، لايهم، لاختياره طريقه عن قناعة
 

وتابعت: "وفي حالة استجابة بعض الأفراد لتلك الرسائل والوقوع ضحية لها، يطالب المحتالون الضحايا بدفع رسوم تصل إلى 5 آلاف درهم بزعم إنهاء الإجراءات المطلوبة".

وأكدت الهيئة أنها قامت باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه محاولات الاحتيال التي تم رصدها؛ تمهيداً لملاحقة من قاموا بها داخل الدولة أو خارجها بواسطة الجهات المختصة، ووضع حد لهذه الممارسات الاحتيالية باسمها.

وباء التدخين وصل لنقطة تحول مع ثبات معدل تدخين الذكور

عدد المدخنين الذكور توقف عن الزيادة وفي طريقه للهبوط لأول مرة فيما يمثل تحولا في وباء عالمي أودى بحياة عشرات الملايين على مدى عقود
 

وناشدت الهيئة كافة الأفراد الذين تصلهم مثل هذه الرسائل أو المسابقات عدم الاستجابة لها وإبلاغ الهيئة بها فور وصولها، وذلك عبر قنوات الاتصال الرسمية كالموقع الإلكتروني للهيئة أو مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وحثت الهيئة كافة الأفراد على عدم التفاعل مع أصحاب تلك الرسائل، أو الانسياق وراءها، وحذف الروابط التي تأتيهم من قبل هؤلاء المحتالين، وذلك بهدف حماية معلوماتهم وأموالهم الشخصية، وعدم تعرضهم للنصب والخداع.