حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 04:30 م

حجم الخط

- Aa +

تصريح هنادي اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل حول حوادث سقوط الأطفال

إدارة سلامة الطفل تعمل مع شركائها بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية الشارقة، على الخروج بحلول وقائية ومبادرات توعوية أقوى للحد من هذه الظاهرة المؤسفة

تصريح هنادي اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل حول حوادث سقوط الأطفال

أكدت هنادي صالح اليافعي إن إدارة سلامة الطفل تعمل مع شركائها بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية الشارقة، وعدد من الدوائر الحكومية المعنية، على الخروج بحلول وقائية ومبادرات توعوية أقوى للحد من حوادث سقوط الأطفال.

وقالت هنادي صالح اليافعي، مدير إدارة سلامة الطفل: "شهدنا في الآونة الأخيرة عدداً من حوادث سقوط الأطفال من شرفات ونوافذ المنازل، وهو ما يحتم علينا التشديد على دور الأسرة ومسؤوليتها بالدرجة الأولى في حماية أطفالها وتأمين كل تدابير السلامة لمنع تعرضهم لمثل هذه الحوادث التي تنم عن قلة وعي الأهل بأهم أسياسيات السلامة داخل المنزل، على الرغم من وجود الكثير من المبادرات التوعوية والتثقيفية على مستوى الدولة، حول كيفية إحكام المنزل بطريقة آمنة تحفظ الأطفال من مثل هذه المخاطر".

حاكم الشارقة يفتتـح مركـزاً لجراحة العمود الفقري والمفاصل

الشيخ الدكتور سلطان القاسمي يفتتح مركز هيمشان لجراحة العمود الفقري والمفاصل بمستشفى الجامعة بالشارقة
 

وأضافت اليافعي: "إن تجهيز المنزل بمستلزمات السلامة للأطفال لا يحتاج للكثير من التكاليف فهناك إجراءات وتدابير سهلة وبسيطة وأدوات متوفرة لدى العديد من محلات الأثاث ومنافذ البيع الكبرى، مثل لاقطات للشبابيك وأبواب المنازل وأقفال لا يمكن للأطفال فتحها بدون مساعدة البالغين، وهذه التدابير البسيطة كفيلة بحماية أطفالنا، مع التأكيد على أهمية بقاء الأطفال دائما تحت نظر والديهم أو المسؤولين عنهم وعدم الإغفال عنهم دون مراقبة".

وفاة طفلة عربية سقطت من بناية بالشارقة.. وشبهة بالإهمال

تحقق شرطة الشارقة بحادث وفاة طفلة تبلغ من العمر سنة وشهرين نتيجة إهمال أهلها الذي أدى إلى سقوطها من إحدى البنايات السكنية في الشارقة
 

وأكدت اليافعي إن إدارة سلامة الطفل تعمل مع شركائها بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، وبلدية الشارقة، وعدد من الدوائر الحكومية المعنية، على الخروج بحلول وقائية ومبادرات توعوية أقوى للحد من هذه الظاهرة المؤسفة التي يذهب ضحيتها كل عام أطفال نتيجة إهمال وتقصير واضح من قبل عائلاتهم، لنتمكن من الوصول إلى نسبة 0% لحوادث الأطفال في إمارة الشارقة".