لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 25 نوفمبر 2019 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

موظفة كويتية انتحلت شخصيات سيدات بخبرتها بفنون المكياج وهربت للسعودية بعد احتيال بقرابة 462 ألف دولار

كشفت صحيفة القبس أن الجهات الأمنية تكثف جهودها لاسترداد مواطنة تعمل موظفة في الأدلة الجنائية، هربت إلى السعودية بعد ارتكابها قضايا سرقة ونصب واحتيال، وصُنفت بأنها واحدة من أخطر المزورين والنصابين

موظفة كويتية انتحلت شخصيات سيدات بخبرتها بفنون المكياج وهربت للسعودية بعد احتيال بقرابة 462 ألف دولار
صورة للتوضيح فقط

ونقلت الصحيفة عن أن الموظفة انتحلت شخصية عدة ضحايا مستفيدة من خبرتها بفنون المكياج بعد أن أقدمت على سرقة 15 بطاقة مدنية لصديقاتها، ثم استغلتها في التحايل على موثقين في وزارة العدل وحررت 82 إقرار دين بأسماء الضحايا، ومن ثم استولت على مبالغ تقدر بـ140 ألف دينار، بعضها نقدا والبعض الآخر قيمة أجهزة كهربائية وكماليات وغيرها، كما حصلت على مقتنيات ثمينة، بعد أن زورت مستندات بأسماء بعض صديقاتها وقريباتها، ووقعت بأسمائهن لتحصل على المال، بينما تجد الضحية نفسها مُطالبة بسداده.

وقادت التحريات قادت إلى تورط المتهمة في السرقة والتزوير والنصب والاحتيال بحسب الصحيفة التي ذكرت أن المتهمة تعمل في الادلة الجنائية وأنها لم تتوانى عن الإيقاع بأقاربها بل أن من بين الضحايا شقيقة المتهمة وابنة عمها، حيث سرقت بطاقتيهما، وحينما علمتا بذلك فوجئتا وعبرتا عن استغرابهما. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة ان زوج المتهمة حينما علم بجرائمها طلقها، وذلك بعد هروبها إلى السعودية، وأعلن خلال التحقيقات أمام رجال الأمن انه تبرأ منها ومن
أفعالها.

وما إن شعرت بافتضاح أمرها حتى هربت إلى السعودية خلال الفترة الماضية، ويجري التنسيق بين الأجهزة المعنية في وزارة الداخلية ونظيرتها في السعودية لتسليم المتهمة إلى البلاد ومن ثم محاكمتها.