حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 10:45 م

حجم الخط

- Aa +

استئصال عين الصحفي معاذ عمارنة والإبقاء على الرصاصة بدماغه

خرج المصور الصحفي الفلسطيني، معاذ عمارنة، اليوم الثلاثاء، من غرفة العمليات بعد خضوعه لعملية جراحية استأصل الأطباء خلالها عينه اليسرى بعد إصابتها من قبل قناص إسرائيلي.

استئصال عين الصحفي معاذ عمارنة والإبقاء على الرصاصة بدماغه
المركز الفلسطيني للإعلام

خرج المصور الصحفي الفلسطيني، معاذ عمارنة، اليوم الثلاثاء، من غرفة العمليات بعد خضوعه لعملية جراحية استأصل الأطباء خلالها عينه اليسرى بعد إصابتها من قبل قناص إسرائيلي. .

وأصيب عمارنة البالغ من العمر 35 عاما، ويعمل مع وكالة "سند"، ظهر يوم الجمعة الماضية، برصاصة في عينه أطلقها الجيش الإسرائيلي تجاهه أثناء تغطيته الصحفية لفعالية مناهضة للاستيطان بقرية صوريف بشمال الخليل. 

128 دولة بما فيها كل الدول العربية تصوت ضد قرار ترامب جعل القدس عاصمة لكيان اسرائيل

صوتت 128 دولة ضد قرار ترامب جعل القدس عاصمة لكيان اسرائيل
 

ووفقا للمركز الفلسطيني للإعلام،عبر الصحفي معاذ عمارنة بعد العملية عن شكره الكبير لجميع الفلسطينيين والعرب والأجانب الذين تضامنوا معه إثر فقده عينه اليسرى من قناص إسرائيلي خلال تغطيته الأحداث والمواجهات في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.  

اسرائيل تغتال قياديين فلسطينيين في قصف متزامن على دمشق وغزة

الاحتلال الإسرائيلي يغتال القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا
 

وقال عمارنة خلال مقطع فيديو: "لا أستطيع أن أصف فرحتي من حجم التفاعل مع قضيتي، وإن شاء الله حادثتي تكون آخر حادثة للصحفيين ويزيل الظلم عن شعبنا الفلسطيني".

وعن صحته بعد إجراء العملية، أوضح عمارنة أن صحته أفضل بكثير من الأيام الماضية، وأن الأطباء أزالوا جزءًا من العين، إضافة إلى أنه سيُجري عمليات أخرى في الأيام القادمة.

وأوضح أن الرصاصة استقرت في الرأس لكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا على حياته في الوقت الحالي، متمنيًا من الله الشفاء العاجل.

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الاعتداء، وأطلق صحفيون فلسطينيون حملة إلكترونية للتضامن معه عبر وسم # عين _معاذ# عين_الحقيقة.

وبدأت الحملة بنشر صحفيين لصورهم وقد أغلقوا جميعا العين اليسرى، تعبيرا عن التضامن مع معاذ.