لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

السويد تسقط تهمة الاغتصاب عن جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس

النيابة العامة السويدية تسقط تهمة الاغتصاب عن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج التي وجهتها له عام 2010

السويد تسقط تهمة الاغتصاب عن جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس
مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج المسجون في بريطانيا

أعلنت النيابة العامة السويدية الثلاثاء وقف التحقيقات بتهمة الاغتصاب بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج والتي تعود لعام 2010، رغم اعتبارها أن إفادة المدعية تتمتع "بمصداقية".

وقالت نائبة المدعي العام إيفا ماري بيرسون للصحافيين "أعتبر أنه تم استنفاد جميع إجراءات التحقيق التي يمكن اتخاذها. لكن الأدلة ليست قوية بما يكفي لتقديم لائحة اتهام".

وبدأت التحقيقات بعد أن اتهمت امرأة سويدية كانت قد التقت بأسانج خلال مؤتمر لويكيليكس في 2010 في ستوكهولم في آب/اغسطس 2010، وزعمت أن أسانج مارس الجنس معها  برضاها ثم مارس الجنس معها أثناء نومها.

وتنقضي مهلة التقادم في هذه القضية في آب/أغسطس 2020. وتمسك الأسترالي بنفي الاتهام، وفقا لوكالة فرانس برس. 

فيديو: لحظة اعتقال جوليان أسانج أكثر فرد مزعج لواشنطن

الصحفي والناشر جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس يعد أكثر شخص في العالم أزعج الولايات المتحدة بسبب نشره آلاف الوثائق والبرقيات الأمريكية السرية التي سببت كثير من المتاعب مع أصحابها
 

وقالت بيرسون في بيان "أود أن أؤكد بأن المدعية قدمت رواية (للأحداث) ذات مصداقية وموثوقة. إفادتها واضحة ومطولة ومفصلة".
أضافت "لكن عموما فإن تقييمي هو أن الأدلة قد ضعفت بطريقة لم يعد هناك أسباب لمواصلة التحقيق".

وأسانج (48 عاما) موقوف في سجن بريطانيا يخضع لحراسة مشددة منذ نيسان/أبريل عندما اقتادته الشرطة من سفارة الاكوادور في لندن، والتي لجأ إليها منذ 2012 لتجنب ترحيله للسويد.

وحكم عليه في وقت لاحق بالسجن 50 أسبوعا لانتهاكه شروط الافراج عنه عندما لجأ إلى السفارة. 

 

وكانت السلطات السويدية قد أغلقت التحقيق بتهمة الاغتصاب في 2017 معتبرة أنه لم يعد من الممكن المضي في التحقيقات لعدم إمكانية الوصول إلى أسانج. لكن أعيد فتح القضية بعد اعتقاله.

في أيلول/سبتمبر قال المدعون إنهم تحدثوا مع سبعة شهود عيان في الصيف، سعيا لمواصلة التحقيق.

ويواجه أسانج أيضا طلبا تسليم أميركي من بريطانيا باتهامات تندرج تحت قانون التجسس، ما يمكن أن يفضي إلى حكم بالسجن 175 عاما في سجن أميركي.

ويتعلق معظم تلك الاتهامات بحصوله على معلومات سرية ونشرها على موقع ويكيليكس تتعلق بوثائق عسكرية ورسائل دبلوماسية.

وأدت لقطات الفيديو التي أظهرت استهدافا متعمدا للقوات الأمريكية في العراق لطاقم صحفيي رويترز وقتلهم، إلى إحراج كبير للجيش الأمريكي.

وتمكن الصحافي الاستقصائي الأسترالي أسانج من صناعة أهم التقارير الإخبارية التي جعلته أبرز وأهم صحافي في كشف الفساد حول العالم. ووصفه مقربون عملوا معه بأنه متحمس وفائق الذكاء ويسخر قدراته الاستثنائية لفك شيفرات برامج الكمبيوتر.

وسبق أن قام موقع ويكي ليكس Wikileaks.org ، بنشر وثائق رسمية تتضمن دليل تعذيب الأسرى من 238 صفحة، وهو المستخدم في معتقل غوانتنامو.

للمزيد يمكن الإطلاع على ملف أرشيفي بعنوان من هو جوليان أسانج صاحب تسريبات ويكيليكس؟