حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 05:00 م

حجم الخط

- Aa +

صحافية من أصول لبنانية تصبح أول امرأة تتولى رئاسة تحرير فايننشال تايمز

رولا خلف أول امرأة تتولى رئاسة تحرير صحيفة فايننشال تايمز

صحافية من أصول لبنانية تصبح أول امرأة تتولى رئاسة تحرير فايننشال تايمز

أصبحت رولا خلف أول امرأة تتولى رئاسة فايننشال تايمز منذ بدء إصدار الصحيفة قبل 131 عاما وذلك بعدما أعلن رئيس التحرير ليونيل باربر أنه سيترك المنصب في يناير كانون الثاني بحسب ما نقلته رويترز.

ومنذ انضمامها للصحيفة قبل 20 عاما، شغلت رولا مناصب نائب رئيس التحرير ورئيس تحرير الشؤون الخارجية ورئيس تحرير شؤون الشرق الأوسط. وسعت خلال السنوات القليلة الماضية إلى زيادة عدد القراء من النساء وكذلك المحررات في الصحيفة.

وقالت رولا ”إنه لشرف كبير تعييني رئيسة لتحرير فايننشال تايمز أعرق مؤسسة صحفية في العالم“.

وأضافت ”أتطلع لاستكمال إنجازات ليونيل باربر الاستثنائية وأشعر بالامتنان لإرشاداته طوال السنين“.

وبذلك ستنضم رولا التي ولدت في لبنان إلى كاثرين فاينر رئيسة تحرير صحيفة الجارديان لتكون ضمن قلة من النساء يتولين رئاسة تحرير صحف كبرى في بريطانيا. وقبل انضمامها لصحيفة فايننشال تايمز عام 1995، عملت رولا في مجلة فوربس في نيويورك وهي حاملة لشهادة الماجيستير من جامعة كولومبيا.

ويبرز لـ رولا تحليل غريب خلال الازمة المالية سنة 2008 زعمت فيه أن الشرق الأوسط يشمت بالولايات المتحدة عقب الأزمة المالية العالمية، وأن انهيار وول ستريت هو عقاب إلهي بالولايات المتحدة على الحرب الأمريكية على العراق، رغم تعميم العنوان على أن الشماتة من الشرق الأوسط Middle East jubilant over Wall St woes، إلا أن المقال لا يورد أي شماتة بل تعقيب من مسؤول سوري ورجل دين إيراني، وهما رجل الاقتصاد السابق  عبد الله الدردري، ورجل إيراني متشدد وهو احمد جناحي.


يذكر أن الاشتراك بصحيفة فانينشيال تايمز تجاوز حد المليون قارئ هذا العام وفاقت نسبة المشتركين فيها عبر الإنترنت 75 بالمئة من إجمالي التوزيع.