لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 2 نوفمبر 2019 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

أسبوع دبي للمستقبل ينطلق غداً الأحد لإشراك الشباب و دعم الموهوبين

تنطلق غداً الأحد، فعاليات "أسبوع دبي للمستقبل"، الأولى من نوعها في الإمارات، وذلك بهدف إلهام الشباب وإشراك المجتمع في منظومة الابتكار ودعم المواهب والعقول المبدعة.

أسبوع دبي للمستقبل ينطلق غداً الأحد لإشراك الشباب و دعم الموهوبين

تنطلق غداً الأحد، فعاليات "أسبوع دبي للمستقبل"، الأولى من نوعها في الإمارات، وذلك بهدف إلهام الشباب وإشراك المجتمع في منظومة الابتكار ودعم المواهب والعقول المبدعة.

ويحظى "أسبوع دبي للمستقبل" برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، وتنظمه مؤسسة دبي للمستقبل. 

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، يتناول الأسبوع  3 محاور رئيسة هي: منطقة تخيل المستقبل، ومنطقة تصميم المستقبل، ومنطقة تنفيذ المستقبل.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل نائب رئيس مجلس الأمناء العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل محمد عبدالله القرقاوي أن أسبوع دبي للمستقبل يمثل مبادرة جديدة ومنصة مبتكرة لإشراك أفراد المجتمع وإلهام الموهوبين وأصحاب العقول والأفكار والمبتكرين في دولة الإمارات ودبي، تحفز مشاركتهم في استشراف وصناعة المستقبل، من خلال تجارب تفاعلية للتكنولوجيا المستقبلية، مشيراً إلى أن منطقة 2071 ستشهد خلال فعاليات أسبوع دبي للمستقبل تقديم تجارب مستقبلية تجمع الجهات الحكومية وشركات التكنولوجيا ورواد الأعمال والمجتمع لتصميم وابتكار حلول لتحديات الغد في مختلف المجالات.

وأكد أهمية المبادرة في الاحتفاء بقصص النجاح التي تشهدها دبي في قطاعات الابتكار وريادة الأعمال وتعريف المجتمع بها، وفي التواصل مع المواهب الواعدة والشركات الناشئة لتهيئة بيئة مستقبلية محفزة تتيح اختبار الأفكار والمشاريع الجديدة وتدعمها.

وتشمل فعاليات الأسبوع تنظيم أنشطة متنوعة تتضمن منصات معرفية وتفاعلية لاستشراف المستقبل، ومؤتمر إيمتيك مينا للتقنيات الناشئة الذي يعقد على مدى يومين لتسليط الضوء على أبرز توجهات تكنولوجيا المستقبل، وتستضيف الفائزين بجائزة "مبتكرون دون 35" ليستعرضوا أمام جمهور الأسبوع قصص نجاح الشباب العربي في قطاعات التكنولوجيا.