لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 25 أكتوبر 2019 09:30 ص

حجم الخط

- Aa +

دينار أموي ذهبي يصبح أغلى قطعة نقدية إسلامية بعد بيعه بـ 4.75 مليون دولار في مزاد

بيعت أمس أكثر القطع الذهبية ندرة في العالم بسعر 4.75 مليون دولار في مزاد لشركة مورتن أند إيدن في لندن

دينار أموي ذهبي يصبح أغلى قطعة نقدية إسلامية بعد بيعه بـ 4.75 مليون دولار في مزاد

وبيع الدينار الذي يعود لـ 1200 سنة بسعر 3.7 مليون جنيه استرليني أمس.

وكان السعر مبدئي لهذا الدينار قد تم تقديره بمليوني دولار أمريكي وهي أعلى قيمة تقديرية لعملة سبق للدار بيعها.

يعود سبب سعر ها الدينار وقيمته المادية والمعنوية  الكبيرة إلى كونه قد صك سنة 623 ميلادية، أي سنة 105 هجرية، في عهد الدولة الأموية، وهو مصنوع من ذهب مستخرج من منجم كان تابعاً للخليفة الأموي، ويقع في منطقة الحجاز بشبه الجزيرة العربية، في منطقة "معدن بني سليم"، ويعتقد الخبراء أن هذا المنجم يقع غالباً بين مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

يعتقد المؤرخون أن مالك المنجم السابق لأمير المؤمنين كان قد اشتراه من الرسول صلى الله عليه وسلم في بعض الروايات .

ويحمل الدينار  عبارة "لا إله إلا الله وحده لا شريك له"، محاطة بجملة مكتوبة على هيئة اطار، تقول "محمد رسول الله أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله"

يحمل الوجه الآخر للدينار عبارة "الله أحد الله الصمد معدن أمير المؤمنين بالحجاز"، محاطة بجملة أخرى مكتوبة حولها بشكل دائري "بسم الله ضرب هذا الدينار سنة خمس ومئة"

تعتبر هذه العملة واحدة من اثني عشر ديناراً موجودة حالياً في العالم، يتواجد معظمها في مجموعات خاصة ببعض الأثرياء من جامعي التحف أو ضمن مقتنيات المتاحف.

يعتبر هذا الدينار هو ثاني عملة إسلامية يتم بيعها بالمزاد العلني، ففي شهر ابريل من عام 2011، تم بيع دينار بسعر

1.3 مليون جنيه إسترليني، أي ما يقرب من 4 مليون دولار أمريكي وهو سعر قريب ويقل قليلا عن السعر الذي وصل إليه أمس هذا الدينار الذهبي.