حجم الخط

- Aa +

الأثنين 21 أكتوبر 2019 07:45 م

حجم الخط

- Aa +

قرينة ملك تايلاند: تجريدها من ألقابها لعدم ولائها

بعد اشهر من منح سينينات لقب الحارسة الملكية النبيلة، ملك تايلاند يجرد قرينته الجديدة من ألقابها والسبب: طموحها

قرينة ملك تايلاند: تجريدها من ألقابها لعدم ولائها
سينينات أول شخص يمنح لقب الحارسة الملكية النبيلة

جرد ملك تايلاند، واشيرالونغكون، رفيقته حارسته الخاصة من ألقابها ورتبها الملكية بسبب عدم ولائها، بعد أشهر قليلة من تعيينها.

وقال إعلان رسمي إن سينينات ونغواشيراباك، كانت "طموحة"، وأنها "حاولت الترقي بنفسها إلى وضع ملكة". 

وذكر بيان نقلته وسائل الإعلام في البلاد، أن ”تصرفات سينينات لا تمنح أي شرف للملك ولا تفهم التقاليد الملكية وأن أفعالها تعود بالفائدة على نفسها“، موضحًا أنها كانت تحاول رفع وضعها إلى نفس وضع الملكة سوثيدا.

وأضاف الإعلان، وفقا لموقع بي بي سي،  أن "سلوك الحارسة لم يتسم بالاحترام".

وكانت سينينات أول شخص يمنح لقب الحارسة الملكية النبيلة منذ ما يقارب مئة عام. 

وكان ملك تايلاند، ماها فاجيرالونجكورن قد تزوج من عشيقته ”سينينات“ التي كانت تعمل ممرضة في الجيش ونظم لذلك حفلًا علنيا حضرته زوجته الأولى سوثيدا فاجيرالونغكورن.

وقد عينت في يوليو/تموز الماضي، وبعد شهرين فقط من زواج الملك من الملكة سوتيدا، زوجته الرابعة.

وكانت سينينات، عسكرية برتبة ميجور جنرال (لواء)، وطيارة محترفة، وممرضة، وحارسة شخصية.

ونشرت في شهر أغسطس/آب صور رسمية لها وهي في زي عسكري للمقاتلين، تقود طائرة، وكتب إلى جانب الصور إعلان يقول إن "الملك أمر بكتابة سيرة ملكية" لها.

وتعد الملكة سوتيدا، البالغة من العمر 41 عاما، والتي كانت من قبل مضيفة طيران، ونائبة رئيس وحدة الحرس الخاص بالملك، أطول شريكاته عهدا، وقد شوهدت معه أمام الناس على مدى سنوات عديدة.

وتولى الملك واشيرالونغكون العرش بعد وفاة والده في عام 2016.