بريطاني وأمريكيين يتقاسمون جائزة نوبل للطب بفضل اكتشاف يعالج السرطان

جائزة نوبل للطب: فوز الأمريكيين وليام كايلين وغريغ سيمنزا والبريطاني بيتر راتلكيف
بريطاني وأمريكيين  يتقاسمون جائزة نوبل للطب بفضل اكتشاف يعالج السرطان
الإثنين, 07 أكتوبر , 2019

فاز الأميركيان وليام كايلين وغريغ سيمنزا والبريطاني بيتر رادلكيف بجائزة نوبل للطب، بعد نجاحهم في اكتشاف كيفية تأقلم الخلايا مع كمية الأكسجين المتوفرة، مما يسمح بمكافحة السرطان وفقر الدم.

وقال مجلس نوبل في معهد كارولينسكا في حيثيات القرار "أهمية الأكسجين الجوهرية معروفة منذ قرون إلا أن عملية تكيف الخلايا مع تقلبات مستوى الأكسجين بقيت لغزا لفترة طويلة".

وتابع "تكافئ جائزة نوبل هذه السنة أعمالا كشفت آليات جزيئية مسؤولة عن تكيف الخلايا مع مستوى الأكسجين المتقلب" في الجسم.

وجائزة الطب هي أولى جوائز نوبل التي تعلن كل عام. وتكرم الجوائز الإنجازات في مجالات العلوم والسلام والأدب وتُمنح منذ عام 1901 بناء على وصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.

يمثل الإعلان عن جائزة نوبل للطب اليوم بداية موسم جوائز نوبل، حيث من المقرر أن يتم منح جائزتا نوبل للآداب الخميس عن موسمي 2018 و2019 بعد فضيحة الاعتداء الجنسي التي لطخت سمعة الأكاديمية السويدية، وفقا لـ"فرانس برس".

وسيتم الإعلان الثلاثاء عن جائزة نوبل للفيزياء وتليها نوبل للكيمياء الأربعاء، ثم الآداب الخميس، فجائزة نوبل الاقتصاد الاثنين المقبل.

وستمنح جائزة توبل للسلام يوم 11 أكتوبر، حيث تعتبر الناشطة السويدية المراهقة في مجال البيئة غريتا تونبرغ، التي تقف وراء حركة "فرايديز فور فيوتشر" الأوفر حظا للفوز بالجائزة هذا العام، بينما استبعد مدير معهد أبحاث السلام في أوسلو هنريك أوردال فوزها، مشيرا إلى صغر سنها وإلى أن الرابط بين الاحترار المناخي والنزاعات المسلحة غير مثبت بعد.

يشار إلى أن أصغر الفائزين بجائزة نوبل للسلام هي الباكستانية ملالا يوسفزاي، التي فازت بها عام 2014 وهي في سن السابعة عشرة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة