لمنع التحرش الجنسي، دعوة لقبول الروبوتات بدلا من رجال الدين

دعت راهبة فرانسيسكان بارزة إلى قبول الروبوتات ومنحها مكانة رجال الدين لاحتضان تقنيات المستقبل وتلافي التحرش الجنسي
لمنع التحرش الجنسي، دعوة لقبول الروبوتات بدلا من رجال الدين
اعتمد معبد ياباني مطلع هذا العام على روبوت اسمه مندار ليتولى مهامه في إلقاء العظات البوذية بنجاح
الخميس, 19 سبتمبر , 2019

ودعت الراهبة إيليا ديليو وهي برفسورة اللاهوت في جامعة فيلينوفا للاستعداد لزمن الروبوت خلال مقابلة مع موقع فوكس.

وتقول دوليو إنه يمكن أن تتفوق الروبوتات في أدوار اجتماعية في بعض الحالات التي يعجز عنها الكهنة البشر. "خذ الكنيسة الكاثوليكية على سبيل المثال، فهي تعتمد حصرا على ذكورـ وتتسم بالنظام الأبوية، ولدينا أزمة مستشرية في حالات الإعتداءات الجنسيةـ لهذا أريد كاهن الروبوت؟ وتضيف بالقول"يمكن أن يكون الروبوت محايدًا بين الجنسين. قد يكون قادرا على تجاوز بعض هذه الانقسامات و تعزيز روابط المجتمع بطريقة أكثر تحررا. "

في النهاية ، في الدين كما هو الحال في المجالات الأخرى ، ربما يكون من الأفضل فهم الروبوتات والبشر لا كمنافسين بل كمتعاونين يتمم أحدهما  الآخر و كل واحد يقدم شيئا يفتقر إليه الآخر على حد تعبير  ديليو التي تضيف بالقول: نميل إلى التفكير في الجزم بإحلال الروبوت مكان البشر فإما هذا أو هذا، بمعنى إما نحن أو الروبوتات. ولكن الأمر يتعلق بالشراكة وليس الاستبدال. يمكن أن تكون علاقة تكافلية مفيدة حين نتعامل معها بهذه الطريقة. "

لكن جهات كاثوليكية عديدة تعترض على الفكرة ولا ترى  أن الإنسان الآلي قادر على أداء نفس الدور الروحي ككاهن بشري. وقالت الراهبة ماري كريستا نوت إن الروبوتات لا يمكن أن تكون كهنة لأنها غير قادرة على التحليل العاقل ولا تتمتع بالإرادة وتقدير نعمة الله. 

وقالت لوكالة الأنباء الكاثوليكية: 'يتعلق الأمر بفهمنا الكاثوليكي للحاجة إلى الوساطة الإنسانية ، والتعاون مع النعمة الداخلية، لسنا متطرفين. لذلك نحن لا نفصل بين أهمية الطقوس والمشاركة الجسدية لجميع الحواس في الطقوس مهمة للغاية."لكنهم لا يكفيون لأنفسهم. يجب أن يكون هناك تعاون داخلي بين الفكر والإرادة ".

يذكر أن معبد ياباني سبق واعتمد مطلع هذا العام على روبوت اسمه مندار ليتولى مهام إلقاء العظات البوذية بنجاح بحسب سي ان ان.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة