لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 1 سبتمبر 2019 08:00 ص

حجم الخط

- Aa +

مقتل الشابة إسراء غريب يثير ضجة واسعة

تصدر وسم #كلنا_اسراء_غريب صفحات الشبكات الاجتماعية عقب مقتل الشابة الفلسطينيّة إسراء غريب وسط تضارب الأنباء عن سبب مقتلها بين شائعات بعضها يفسر مقتلها بما سمي بـ جريمة شرف أو "ضرب لإخراج الجن"

مقتل الشابة إسراء غريب يثير ضجة واسعة

تضارب الأنباء حول سبب وفاة أسراء غريب، وكثر اللغط التّفسيرات عقب وفاتها على منصّات التواصل الاجتماعي، وبين من ذهب بها إلى قضيّة شرف، وبين من ذهب إلى تصديق تفسيرات عائلتها التي ذهبت في تبرير ضربها لإخراج الجن الذي تلبّسها.

وكانت الفتاة تعمل في صالون حلاقة في فلسطين المُحتلّة في ببيت لحم، وهي طالبة بقسم اللغة الإنكليزيّة بجامعة بيت لحم، تقول الرواية المُتداولة وغير الرسميّة، أنها تعرّضت لضربٍ مُبرحٍ جاء نتيجة تعدّي أشقائها عليها، وتعذيبها، حصل على خلفيّة مقطع فيديو نُشر لها على موقع الصور “انستغرام”.

موقع الراي اليوم لفت إلى ما يتداوله أهل المنطقة بالقول إنّ الشابة خرجت مع خطيبها  والذي تقدّم لأسرتها لخطبتها، وبمُوافقة والدتها، وخلال خروجهما الذي كان برفقة شقيقتها الأخرى، تم توثيق الخروج بمقطع فيديو، ونشره على انستغرام، إلا أنّ ابنة عمتها التي شاهدت المقطع حرّضت على الشابة القتيلة، والتي شاهدت الفيديو، وحرّضت والدها، وأشقائها عليها، بحجّة خُروجها مع الشاب قبل عقد القران.

وعلى إثر رواية ابنة عمّة القتيلة، قام أشقاؤها، وزوج شقيقتها بضربها، وتسبّبوا لها بإصابات بالعمود الفقري، وكانت إسراء تُوثّق حالتها في المُستشفى بعد الاعتداء عليها من قبل عائلتها عبر حسابها الانستغرام التي حظيت بتفاعل واسع من روّاد التواصل الاجتماعي، كما اعتذرت للزبائن في صالون الحلاقة التي كانت تعمل فيه عن أخذ مواعيد، وذلك على إثر الاعتداء، وعدم قُدرتها على الحركة، وتم فسخ خُطوبتها من الشاب.
العائلة كانت قد لحقت بإسراء إلى المستشفى، وقاموا بالاعتداء عليها بحجّة إخراج الجن منها، وبالفعل تعرّضت للضرب المُبرح، وسط عدم تدخّل أحد من المستشفى، وتداول نشطاء مقاطع لصوت قالوا إنّه لصوت استغاثتها، وصُراخها من داخل المُستشفى، وبعد خروجها منه، كان شقيقها العائد من كندا بالانتظار، فضربها على رأسها، لتدخل في غيبوبة، ويتوقّف قلبها، وتُفارق الحياة.

 رئيس الوزراء الفلسطيني تعقيباً على الحادثة إنه صار لزاماً تعزيز منظومة التشريعات الحامية للمرأة الفلسطينية، حامية المشروع الوطني، وفي مايو/ أيار عام 2014 يذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس كان قد أصدر مرسوماً ألغى بموجبه العذر المخفف لقضايا القتل على خلفية الشرف بعدما كان قانون العقوبات المعمول به في الأراضي الفلسطينية، الذي يعود إلى عام 1960، يمنح عذرا مخففا لمن أقدم على قتل امرأة بدواعي الدفاع عن الشرف.