حجم الخط

- Aa +

الخميس 22 Aug 2019 04:00 م

حجم الخط

- Aa +

شرطة دبي تسجل 14% انخفاضا في نسبة الحوادث البليغة

إطلاق مبادرة تسوية المخالفات المرورية أسفر عن انخفاض في نسبة البلاغات المرورية وحوادث المصابين والوفيات خلال الفترة من الأول من فبراير وحتى الأول من أغسطس

شرطة دبي تسجل 14% انخفاضا في نسبة الحوادث البليغة

كشفت القيادة العامة لشرطة دبي أن 425 ألفا و371 سائقا استفاد من مبادرة تسوية المخالفات المرورية التي أطلقتها في السابع من شهر فبراير الماضي، بواقع حسومات وصلت حتى 50% من قيمة المخالفات التي ارتكبها السائقون، وقد ساهمت المبادرة بتحقيق انخفاض بلغ 14% في نسبة الحوادث البليغة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته شرطة دبي في نادي الضباط بالقرهود، برئاسة اللواء المهندس المستشار محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات، والعقيد جمعة سالم بن سويدان، مدير الإدارة العامة للمرور بالنيابة، والعقيد فيصل عيسى القاسم، مدير إدارة الإعلام الأمني، وممثلون عن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وهيئة الطرق والمواصلات، وهيئة الصحة في دبي، وبحضور عدد من الضباط والإعلاميين، وذلك للإعلان عن نتائج الربع الثاني من مبادرة تسوية المخالفات المرورية، وفق بيان وصل أريبيان بزنس.

وأشاد اللواء المهندس محمد سيف الزفين بالنتائج التي حققتها المبادرة والتي تعكس حرص سائقي المركبات على الالتزام بقوانين السير والمرور واحترام الطريق.

مشيراً إلى أن المبادرة ارتكزت على عدة أبعاد اجتماعية ومرورية وأمنية وإنسانية، حيث ساهمت في خفض مؤشر المخالفات المرورية والحفاظ على أمن وسلامة الطريق، وكذلك تقليل الأعباء المالية على المخالفين، فضلاً عن أنها تعتبر تحفيزاً وتسهيلاً لحل مشكلة تراكم المخالفات على كثير من أصحاب المركبات التي تراكمت عليهم مبالغ كبيرة جراء المخالفات، وتمكين ملاك المركبات من تأمينها وتجديد تراخيصها، وكذلك تساهم في تحفيز السائقين على الالتزام بقواعد وقانون السير والمرور.

وقال اللواء الزفين إن مبادرة تسوية المخالفات المرورية بدأت في مرحلة الربع الثالث من المبادرة والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر، وتقدم حسومات تصل لـ 75% من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الفترة.

الثقافة المرورية

وقال العقيد جمعة سالم بن سويدان، إن إطلاق مبادرة تسوية المخالفات المرورية أسفر عن انخفاض في نسبة البلاغات المرورية وحوادث المصابين والوفيات خلال الفترة من الأول من فبراير وحتى الأول من أغسطس الحالي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. 

وقد سجلت إمارة دبي انخفاضا في نسبة الحوادث البليغة بمعدل 14% لذات الفترة بين هذا العام والعام الماضي، كما سجلت انخفاضا في نسبة المخالفات بمعدل 2% لذات الفترة.

وتهدف مبادرة "تسوية المخالفات المرورية" التي تم إطلاقها بالتزامن مع بداية عام التسامح، إلى خفض الحوادث ومؤشر الوفيات، وتتيح المبادرة للسائقين الذين تم تحرير مخالفات مرورية بحقهم، بعدم دفع تلك المخالفات والحصول على حسومات عليها، وذلك شريطة الالتزام بقانون السير والمرور وعدم ارتكاب أية مخالفة مرورية طوال العام.

فبإمكان السائق الحصول على حسم بقيمة 100% من نسبة المخالفات في حال لم يرتكب السائق أي مخالفات مرورية خلال الـ12 شهراً المقبلة، و75% إذا ما التزم على مدار 9 أشهر، و50% حال التزامه 6 أشهر، و25% بعد 3 أشهر من التزامه.