حجم الخط

- Aa +

الجمعة 16 Aug 2019 06:00 م

حجم الخط

- Aa +

إسرائيل تسمح لرشيدة طليب بزيارة أسرتها في الضفة الغربية والنائبة ترفض

قالت النائبة الأمريكية رشيدة طليب يوم الجمعة إنها لن تزور أسرتها في الضفة الغربية كما كان مخططا رغم سماح الحكومة الإسرائيلية لها بالزيارة.

إسرائيل تسمح لرشيدة طليب بزيارة أسرتها في الضفة الغربية والنائبة ترفض

رويترز- قالت النائبة الأمريكية رشيدة طليب يوم الجمعة إنها لن تزور أسرتها في الضفة الغربية كما كان مخططا رغم سماح الحكومة الإسرائيلية لها بالزيارة.

وقالت طليب، وهي نائبة في مجلس النواب عن ولاية ميشيجان وتنتمي للحزب الديمقراطي في سلسلة من التغريدات "إسكاتي ومعاملتي كمجرمة ليس ما تريده (جدتي) لي. سيقتل هذا جزءا مني. قررت أن زيارة جدتي في ظل هذه الشروط التعسفية يتعارض مع كل ما أؤمن به.. النضال ضد العنصرية والقمع والظلم".

وأعلنت وزارة الداخلية الاسرائيلية اليوم الجمعة أن إسرائيل ستسمح لطليب بزيارة أسرتها في الضفة الغربية المحتلة بعد أن حظرت زيارتها الرسمية تحت ضغط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الخميس إنه لن يسمح لطليب وعضو الكونغرس إلهان عمر اللتين تنتميان للحزب الديمقراطي، بالقيام برحلة مزمعة إلى إسرائيل.

وكانت النائبتان قد عبرتا عن تأييدهما لحركة (المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات) وهي حركة موالية للفلسطينيين تناهض سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووفقا للقانون الإسرائيلي بإمكان السلطات منع مؤيدي الحركة من دخول إسرائيل.

ومع ذلك قال نتنياهو إذا قدمت طليب طلبا لزيارة أسرتها لأسباب إنسانية فستنظر إسرائيل في ذلك طالما تعهدت بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل.

وبعثت طليب أمس الخميس برسالة إلى وزارة الداخلية الإسرائيلية طلبت فيها التصريح لها "بزيارة الأقارب وخاصة جدتي وهي في التسعينات من عمرها". وأضافت أنها "قد تكون فرصتي الأخيرة لرؤيتها".

ومضت تقول في الطلب الذي نشرته وسائل إعلام إسرائيلية "سأحترم أي قيود ولن أروج لمقاطعات لإسرائيل خلال زيارتي".

وقالت وزارة الداخلية الإسرائيلية في بيان إنها "قررت اليوم الجمعة الموافقة على دخول النائبة الأمريكية رشيدة طليب لزيارة إنسانية لجدتها البالغة من العمر 90 عاما".