السجن المؤبد لعنصر مرتزقة سابق عن حادثة قتل 14 عراقيا

نال حارس أمن سابق في شركة بلاكووتر حكما بالسجن المؤبج بسبب دوره في مجزرة قتل 14 من المدنيين بينهم أطفال في بغداد في العام 2007.
السجن المؤبد لعنصر مرتزقة سابق عن حادثة قتل 14 عراقيا
الأربعاء, 14 أغسطس , 2019

ونقلت أ ب أن نيكولاس سلاتن البالغ 36 عاما نال حكما بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل من الدرجة الأولى، حين قضت محكمة أمريكية، اليوم الأربعاء،  وسلاتن هو متعاقد سابق بشركة المرتزقة "بلاك ووتر"  التي عملت في العراق، لقتله مدنيين عزل في العاصمة بغداد في ساحة النسور في 16 أيلول/سبتمبر 2007.

جرى ذلك خلال مرافقة عناصر بلاك ووتر لموكب دبلوماسي أميركي، وقام هؤلاء العناصر  بإطلاق النار من أسلحتهم الرشاشة وبنادق القنص على الساحة المزدحمة بالمارة دون أي استفزاز مسبّق.

سلاتن، وهو من ولاية تنيسي، أطلق الرصاصات الأولى وأشعل عملية إطلاق نار عشوائي أدت إلى سقوط 31 مدنيا بين قتيل وجريح، كان أولهم الربيعي الذي كان عمره آنذاك 19 عاما. وسقط بين قتلى عشرة رجال وامرأتان وقاصران عمر أحدهما تسعة أعوام والآخر 11 عاما.

(الطفل علي الكناني كان في التاسعة من عمره حين قتل في المجزرة  التي افتتحها سلاتن)

كان سلاتن وزملاؤه  في أربع شاحنات تابعة لشركة بلاكووتر ورلدوايد وكانت تلك الشاحنا مدججة بالأسلحة الفتاكة حين بدؤوا بمحاولاتهم إخلاء الطريق أمام دبلوماسيين أمريكيين في أعقاب انفجار سيارة ملغومة في موقع قريب.

وأكد الادعاء أنه تعمد قتل سائق سيارة "كيا"، وذلك " بحماس مدفوع بالكراهية والصور النمطية الجاهزة والمفهوم الخاطئ للانتقام" بحسب صحيفة وول ستريت جورنال،  وأشار الادعاء إلى أن تصرفاته كانت بمثابة إشارة مشجعة لزملائه، الأمر الذي أدى إلى ارتكاب المجزرة.

وأصدر القاضي الفيدرالي رويس لامبرث الحكم اليوم الأربعاء بعد أن طلب الأصدقاء والأقارب التساهل مع نيكولاس سلاتن، الذي أدانته هيئة محلفين بتهمة القتل من الدرجة الأولى، وذلك وفق وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

 

وجادل الدفاع بأن سلاتن وغيره من مقاولي بلاكووتر لم يفتحوا النار إلا بعد أن رأوا ما اعتقدوا خطأً، أنه قاتل انتحاري بسيارة مفخخة، يتحرك بسرعة نحو قافلتهم.

وكانت محكمة استئناف فيدرالية أمريكية، ألغت عام 2017، حكما بالسجن مدى الحياة بحق سلاتن الحارس السابق في شركة بلاك ووتر الأمنية الأمريكية، في قضية قتل 14 مدنيًا عراقيًا، وسط بغداد عام 2007، وأمرت بإعادة محاكمة الموظف ذاته وثلاثة من شركائه في الجريمة، كانوا جميعًا يعملون بالشركة، فيما لم تلغ الحكم السابق بحق الثلاثة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة