38 % في الإمارات و 22% في السعودية يقبلون خفض الراتب مقابل إجازة أطول

من بين أكثر من 1000 مشارك في الاستبيان الذي اعتمدت عليه الدراسة فإن 46% في الإمارات و37% في السعودية مستعدون لرفض عروض وظيفية لا تقدم فترة إجازة تناسب توقعاتهم.
38 % في الإمارات و 22% في السعودية يقبلون خفض الراتب مقابل إجازة أطول
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 21 يوليو , 2019

كشفت دراسة جديدة من لينكدإن أن 38 في المئة من جيل الألفية في الإمارات، إضافة إلى 50 في المئة من المشاركين بين أعمار 54 – 74 عاماً في الإمارات، لا يمانعون في تخفيض رواتبهم مقابل الحصول على إجازة أطول.

ومن بين أكثر من 1000 مشارك في الاستبيان الذي اعتمدت عليه الدراسة فإن 46 في المئة في الإمارات مستعدون لرفض عروض وظيفية لا تقدم فترة إجازة تناسب توقعاتهم.

وأشار 43 في المئة من إجمالي المشاركين في الإمارات إلى أن سياسة الإجازة مهمة جداً عند البحث عن فرصة عمل جديدة.

ويبدو حسب الدراسة أن معظم الناس في المنطقة يترددون بطلب إجازات العمل نتيجة عوامل مختلفة، من بينها التخوف من الاستثناء وعدم الثقة بقدرة الزملاء.

كما أن 45 في المئة من مهنيي جيل الألفية في الإمارات لا يستفيدون من كامل وقت إجازاتهم.

وكشفت النتائج في الإمارات أن 80 في المئة من الرجال و76 في المئة من النساء يرتاحون لمناقشة خطط إجازاتهم مع زملاء العمل.

وحسب الدراسة، فإن 37 في المئة فقط من المهنيين المقيمين في الإمارات حظيت بإجازات تتراوح مدتها بين 26 و30 يوماً في عام 2018، وخمسة في المئة منهم فقط لم يتفاعلوا مع البريد الإلكتروني والاتصالات الهاتفية الخاصة بالعمل.

وأشارت نسبة 66 في المئة من موظفي جيل الألفية الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و38 عاماً إلى تلقي اتصالات هاتفية من زملائهم في العمل أثناء الإجازة، في أكثر من مناسبة.

وكشفت الدراسة أن 38 في المئة من النساء العاملات في الإمارات، و30 في المئة من الرجال لم يستفيدوا من جميع أيام الإجازة المخصصة لهم في العام الماضي، بسبب وجود "الكثير من العمل" أو "عدم وجود من ينوب عنهم".

وأظهرت النتائج أن 27 في المئة من المشاركين تواصلوا مرة واحدة على الأقل يومياً مع زملائهم الذين يقضون إجازاتهم، وأشارت النتائج أيضاً إلى أن الموظفين يشعرون بالتعب والإرهاق إذا لم ينالوا نصيبهم من الإجازة خلال ثلاثة أشهر أو أكثر.

وبالنسبة إلى المهنيين الذين تتراوح أعمارهم بين 39 -53 عاماً، فقد أولى نحو 47 في المئة منهم أهمية كبيرة لسياسات الإجازات. وقد عبّر المهنيون الذين نالوا نصيبهم من الإجازة عن أنهم شعروا بالحيوية والإنتاجية عند العودة إلى العمل. 


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج