حجم الخط

- Aa +

الخميس 18 Jul 2019 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

شرطية هندية تجلب من السعودية رجلا متهما باغتصاب طفلة

نجحت شرطية هندية بجلب فار من العدالة وتحولت إلى بطلة وطنية بعد أن تأثر الرأي العام هناك بقصة الضحايا

شرطية هندية تجلب من السعودية رجلا متهما باغتصاب طفلة

بعد انتحار الطفلة وانتحار عمها بسبب تعرضها للاغتصاب صدرت ضد المتهم مذكرة اعتقال دولية من الإنتربول سنة 2007. لكن مذكرة الاعتقال لم تؤدي حتى اليوم إلى نتيجة في جلب المتهم إلى أن قامت مفوضة في الشرطة بالتوجه بنفسها للعاصمة السعودية حيث لقيت تعاونا كبيرا أفضى إلى جلب المتهم الذي يعمل في البلاط بحسب تقارير نقلتها الصحف الهندية.

واحتفت الصحافة الهندية بإصرار مفوضة الشرطة ونشرت صورها في صحف وتقارير عديدة قالت فيها أنها تأثرت مما جرى للطفلة وتعهدت لنفسها بجلب الفاعل ليواجه العدالة بعد أن تسبب بمأساة كبيرة لعائلة الضحية.

بل عنونت تقارير هندية بأن ضابطة الشرطة هي البطل سنجام الحقيقي (وهو بطل فيلم شهير)

وغادرت مفوضة الشرطة مرين جوزيف وفريقها إلى الرياض في المملكة العربية السعودية لجلب المتهم. ورغم أن ضابطة الشرطة كانت قلقة من عملية تسلم المتهم  إلا أنها كانت مصممة على العودة إلى الهند مع المتهم سونيل كومار بدران (38) ، وكان لها ذلك بفضل التنسيق مع السلطات في المملكة على استكمال الاجراءات بسرعة.

والرجل هو  متهم مطلوب بمذكرة انتربول في قضية اغتصاب طفلة.

سونيل كومار ، من مواليد كولام ، كان عامل  بلاط لكنه في عام 2017 ، وبينما كان يقضي عطلة في ولاية كيرالا ، اعتدى جنسياً على ابنة أخت صديقه .

الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا ، أصيبت بانهيار عصبي لهول الجريمة حين كشفت محنتها لعائلتها . وعند إصدار مذكرة اعتقال  للمتهم فر الأخير إلى السعودية. تم نقل الفتاة في وقت لاحق إلى مركز رعاية حكومي لكنها  انتحرت في يونيو 2017. وقبل ذلك ، قام عم  والد الضحية الذي عرّف سونيل كومار  على العائلة، بقتل نفسه أيضًا.