لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 6 Jul 2019 03:45 م

حجم الخط

- Aa +

انقراض أشجار اللبان خلال 50 سنة

دراسة تتوقع انقراض أشجار اللبان التي يستخرج منه مواد البخور والعلاج

انقراض أشجار اللبان خلال 50 سنة

تحذر دراسة جديدة  نشرت في مجلة نيتشر، من تلاشي أشجار اللبان خلال 50 سنة مما يهدد باختفاء مادة هذا الراتنج العطري الذي يستخدم في العطور و البخور، والأدوية الطبيعية، حيث تتناقص أشجار البوزويليا التي تنتجه وهي نوع من الأشجار المستوطنة في القرن الأفريقي، شبه الجزيرة العربية وأجزاء من الهند.

راقبت الدراسة حال قرابة 21,786 شجرة في 23 موقعا شرق أفريقيا ووجدت أن الخطر الوشيك بانقراض أشجار اللبان يكمن في الإفراط في استخلاص اللبان مع تدهور النظام البيئي الذي لا يؤمن غرس شتلات جديدة للأشجار ويقدر  معدو الدراسة أنه بدون زراعة أشجار جديدة  فإن نصف الغابات السليمة -ونصف اللبان الذي ينتجونه- سيختفي خلال 20 عامًا بحسب ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز.

وتستفحل المشكلة مع مماراسات لا تعزز الاستخدام المستدام مثل إحراق الناس الغابات للزراعة، والسماح للماشية التي تطلق في الغابات بأكل الشتلات الصغيرة، وقد زاد الطلب المتزايد الأمر سوءًا حيث حفز زارعي الأشجار الفقراء، الذين يحققون نسبة ضئيلة جدًا من ربح اللبان ويعتمدون عليه في الحصول على دخلهم، لأخذ أكبر قدر ممكن منه في فترة زمنية قصيرة.

مما أضر بالأشجار وترك المتداخل منها ضعيف وعرضة للآفات والموت المبكر، وعلى الرغم من أن الأشجار البالغة تنتج الكثير من البذور، نادرًا ما وجد الباحثون أي شتلة جديدة، ولا حتى أشجار ناضجة حديثًا، والبعض الآخر أضعف من أن ينتج بذور ذات جودة عالية.