حجم الخط

- Aa +

السبت 15 Jun 2019 04:45 م

حجم الخط

- Aa +

وفاة طفل بعد نسيانه في حافلة تابعة لمركز تحفيظ القرآن بدبي

شرطة دبي: وفاة طفل يبلغ (٦سنوات) من الجنسية الاسيوية في حافلة تابعة لمركز تحفيظ القرآن في منطقة القوز

وفاة طفل بعد نسيانه في حافلة تابعة لمركز تحفيظ القرآن بدبي

أعلنت شرطة دبي وفاة طفل يبلغ من العمر ستة أعوام، من جنسية آسيوية، في حافلة تابعة لمركز تحفيظ قرآن بمنطقة القوز، بعد نزول جميع الأطفال وإغلاق الأبواب، وتركه منسياً منذ الساعة الثامنة صباحاً.

وذكر مدير الإعلام الأمني في شرطة دبي العقيد فيصل القاسم، أن غرفة القيادة والسيطرة تلقت بلاغاً عن وجود جثة الطفل، وبعد انتقال الفرق المختصة تبيّن أن الحافلة كانت تقل مجموعة من الأطفال في الصباح الباكر إلى مركز لتحفيظ القرآن، وبعد توقف المركبة نزل كل الأطفال وتم إقفال الأبواب، بينما لا يزال أحدهم متخفياً في المقاعد الخلفية.

وأضاف أن السائق لم يتفقد الحافلة قبل إغلاق الأبواب، وترك الطفل حتى الثالثة ظهراً.

وفي تصريح لـ «الرؤية»، حذّر رئيس قسم الإنقاذ البري في شرطة دبي المقدم عبدالله بيشوه السائقين من خطر الترجل من المركبة وقفلها قبل التأكد من خلوها.

وناشد الجهات المختصة ضرورة إيجاد تقنية جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي أو حساسات ذكية، تزود بها مركبات وباصات النقل، خصوصاً المخصصة للأطفال، لتنبّه وتنذر السائق بوجود أشخاص في المركبة، لحماية الأطفال من خطر الموت، خصوصاً بعد تكرار تلك الحوادث، أخيراً.

وأنقذت شرطة دبي منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية مايو 49 طفلاً حوصروا في مركبات ذويهم، في حين تم إنقاذ 45 طفلاً من داخل مركبات مقفلة في عام 2018.

وأوضح بيشوه أن شرطة دبي تتطلع لخفض هذا العدد، عبر الحملات التوعوية المتعددة والمستمرة عبر كل وسائل الإعلام المتاحة.

وأفاد بأن شرطة دبي تحرص على توعية الجمهور، خصوصاً أولياء الأمور، حول المخاطر التي يجب تجنبها وحماية الأطفال من خطرها، مشيراً إلى أن قانون الطفل يحميه من أي إهمال يتعرض له.

وناشد بيشوه أفراد الجمهور ضرورة الاتصال والتبليغ عن أي حالة انحصار أطفال تتم ملاحظتها في أي مكان عام، لتدارك خطر الاختناق ونقص الأكسجين، الذي قد يتعرض له الطفل.