شاهد: بلدية دبي تنتهي من تطوير الأسواق التقليدية بمنطقة ديرة

كشفت بلدية دبي اليوم عن انجاز مشروع إحياء حي الأسواق التقليدية بقيمة تجاوزت 6.5 مليار درهم بمنطقة ديرة
شاهد: بلدية دبي تنتهي من تطوير الأسواق التقليدية بمنطقة ديرة
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 01 يونيو , 2019

كشفت بلدية دبي اليوم عن انجاز مشروع إحياء حي الأسواق التقليدية بمنطقة ديرة وتطوير نطاقها المعماري والعمراني، وذلك ضمن مشاريع تطوير المنطقة التجارية  التاريخية بما يتناسب مع قيمتها التراثية ويدعم دورها كعنصر مهم في منظومة العمل الثقافي والسياحي والتجاري في الإمارة.

وتتولى البلدية تنفيذها بقيمة إجمالية تناهز 6.5 مليار درهم، حيث يركز مشروع تطوير الأسواق التقليدية على الحفاظ على الطابع والهوية التراثية لتلك الأسواق وتشجيع العناصر التجارية، وإيجاد المقومات الكفيلة بزيادة جاذبيتها كمناطق سياحية وتجارية ورفع أعداد الزائرين سواء من داخل الدولة أو خارجها.

ووفقا لمكتب دبي الإعلامي، يهدف المشروع إلى المحافظة على المباني التاريخية الموجودة بالمنطقة والتي يزيد عددها على 220 مبنى، إذ قامت البلدية بتنفيذ مشروع ترميم واجهات مباني المنطقة بالإضافة إلى ترميم باقي المباني التاريخية القائمة وفقاً لقيمتها التاريخية والمعمارية بالإضافة إلى إحياء الحِرَف والأسواق التقليدية للحفاظ عليها من الاندثار. 

قد قامت البلدية بترميم وإعادة تأهيل أقدم تجمّع تجاري في دبي من خلال إعداد دراسات تخصصية للمنطقة، شملت كافة الجوانب العمرانية والمعمارية بما يضمن الحفاظ على مفردات الأصالة المعمارية التي تتمتع بها الأسواق القديمة.

وقد تم ترميم وإعادة توظيف المحلات التجارية حسب المتطلبات العامة للمنطقة التجارية. وقد استخدمت المواد التقليدية المتعارف عليها في تطوير السوق باستخدام حجر المرجان والجص على الجدران، والجبس وسعف النخيل والخشب على الأسقف، حرصا أن يكون السوق القديم في صورته المُطوَّرة مصدر إلهام إقليمياً وعالمياً في مجال الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والحفاظ على التراث. 

تم تغيير لوحات أسماء الشوارع لتأخذ الطابع التراثي وروح المكان، حيث استبدلت جميع لوحات أسماء الشوارع المحيطة بمنطقة الأسواق التقليدية باللوحات الجديدة كمرحلة أولى، وسيتم تغيير جميع اللوحات في منطقة ديره التاريخية لتأخذ نفس الطابع التراثي، ولإبراز مبنى المواقف الواقع بالقرب من منطقة الأسواق وذلك لتعريف الجمهور بوجود المبنى بالقرب من السوق لتسهيل وصولهم للأسواق. 

وشملت المرحلة الثانية من مشروع تطوير الأسواق التقليدية تخصيص موقع إضافي للعبرة المائية في الجهة المقابلة لحي الشندغة التاريخي، وتوفير موقع للحافلات، وسيتم تنفيذ تلك المواقع بالتزامن مع تنفيذ مشروع واجهة ديره البحرية التابع لمؤسسة اثراء بهدف تيسير الوصول لمنطقة الأسواق وتوفير أكثر من وسيلة نقل في نفس الموقع.

وتعد أسواق ديرة وبر دبي التقليدية من أهم الأسواق التجارية التي ذاع صيتها قديما وما زالت حتى الان  إذ يعود تاريخ تأسيسها تقريباً إلى العام 1850م، ويبقى السوق الكبير في ديره أقدم الأسواق التقليدية وأهمها، وتكمن أهميته باتصاله المباشر مع الميناء الممتد على الخور، حيث تقف اليوم مئات السفن الخشبية التي تحمل مختلف البضائع وتمتد رحلاتها البحرية إلى أفريقيا وشبه القارة الهندية.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة