حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 29 مايو 2019 10:30 ص

حجم الخط

- Aa +

لأول مرة مسلم في اللقاء السري لمجموعة بلدربيرغ

وسط تكتم شديد وفي سرية تامة عن مكان الاجتماع، يلتقي 130 من الشخصية الهامة من ملوك ورؤساء تنفيذيون ومسؤولين كبار و كان بينها شخص مسلم وحيد وهو مصطفى سليمان إلى جانب رؤساء شركات مثل غوغل ومايكروسوفت

لأول مرة مسلم في اللقاء السري لمجموعة بلدربيرغ
مصطفى سليمان

كشفت شبكة سي ان بي سي أن مدينة مونترو السويسرية ستشهد اليوم انطلاق أعمال الاجتماع السري لمجموعة بلدربيرغ الغامضة التي تجتمع اليوم بحضور شخصيات مؤثرة  من 23 دولة وقرابة 130 شخصية بينها هنري كيسنجر و جاريد كوشنر مستشار البيت الأبيض وصهر الرئيس الأمريكي، وشاب مسلم يعمل في غوغل وهو من أصل سوري كان والده يعمل سائق تكسي وأمه ممرضة بريطانية، وباع شركته ديب مايند لتقنية الذكاء الاصطناعي لغوغل لقاء 400 مليون جنيه استرليني.

وتلتقي هذه الشخصيات التي تمثل اقوى أقطاب السياسة والاقتصاد في العالم في مدينة تورينو الإيطالية لحضور اجتماع بيلديربيغ السابع والستين المثير للجدل.

إذ يحتج كثيرون على لقاء الأقوياء والأثرياء في مكان سري في سويسرا اليوم لمناقشة مواضيع سرية تسرب منها مواجهة روسيا وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي واستغلال الشبكات الاجتماعية.

يذكر أن مصطفى سليمان أسس مع أصدقاءه- ديمس هاسابيس والنيوزيلندي يدعي شاين لينغ - شركة  "ديب مايند" للذكاء الاصطناعي في لندن عام 2009، والتي استحوذت عليها "جوجل" سنة 2014  بمبلغ 400 مليون جنيه إسترليني. واللافت أنه كان يساري التوجهات ومعاد للرأسمالية حين درس في "كلية مانسفيلد" التابعة لـ"جامعة أوكسفورد" لدراسة علم اللاهوت لكنه ترك الجامعة وهو سن التاسعة عشر ووجد أن أعماله الخيرية لا تؤتي ثمارها بسرعة، واستحوذت غوغل على شركته وضمته للعمل معها، ويبدو أن حصته من الـ400 مليون جنيه إسترليني أبعدته عن ميوله اليساري المعادية للرأسمالية حين كان شابا.