بلدية الشارقة تحذّر من خطورة شركات المبيدات الحشرية الغير مرخصة

حذّرت بلدية مدينة الشارقة من التعامل مع شركات المبيدات الحشرية غير المرخصة، والتي يعمد أصحابها إلى ترك إعلاناتهم على أبواب المنازل معلنين عن تقديم هذه الخدمات
بلدية الشارقة تحذّر من خطورة شركات المبيدات الحشرية الغير مرخصة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 28 مايو , 2019

حذّرت بلدية مدينة الشارقة من التعامل مع شركات المبيدات الحشرية غير المرخصة، والتي يعمد أصحابها إلى ترك إعلاناتهم على أبواب المنازل معلنين عن تقديم هذه الخدمات واستخدام مبيدات غير مرخصة تؤدي إلى التسمم أو الموت أحياناً لخطورتها.

ولذا تهيب البلدية بأفراد المجتمع بضرورة التواصل معها دائماً على الرقم 993 للاستعلام عن الشركات المرخصة أو من خلال زيارة موقعها الإلكتروني، وعدم التعامل مع الشركات التي لا تعتمدها البلدية أو التوجه لشراء مبيدات من المحلات باعتبارها خطرة على صحة وسلامة الأفراد. 

وكانت غرفة العمليات المركزية بشرطة الشارقة  قد تلقت بلاغاً من مستشفى القاسمي بالشارقة الجمعة الماضية الموافق 24 مايو الجاري، يفيد بوفاة طفل من الجنسية الآسيوية يبلغ من العمر 10 أعوام نتيجة استنشاقه مادة سامة تستخدم لمكافحة الحشرات، بينما أصيبت شقيقته التوأم وأمه ووالده بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم نفس المادة السامة، وذلك بمنزلهم بإحدى المناطق بالإمارة.

وأكد سعادة ثابت سالم الطريفي المدير العام لبلدية مدينة الشارقة أن المحافظة على صحة وسلامة قاطني الإمارة يعتبر من أولويات عملها، كما تحرص على سلامة أفراد الأسرة وعدم تعريض حياتهم للخطر، والحفاظ على الصحة العامة، من خلال تشديد الرقابة على الشركات التي تمارس نشاط رش المبيدات الحشرية في المنازل، للحد من خطورة الاستخدام العشوائي لها، كما تُلزم جميع الشركات المعنية بهذا المجال باستخراج شهادة مزاولة المهنة الصادرة عن البلدية، واستخراج رخصة تجارية من دائرة التنمية الاقتصادية، تفادياً لتعرضها للمخالفة أو المساءلة القانونية، بحسب موقع صحيفة الرؤية.

وأشار إلى أنه في حالة رصد شركات تمارس هذا النشاط من دون ترخيص يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقها لما تشكله من خطر على المجتمع وسلامة الأفراد، مشيراً إلى أن وعي الجمهور والتزامه بالتعليمات والنصائح الصادرة من البلدية، وتنظيم الحملات المستمرة للتوعية بخطر التعامل مع شركات غير مرخصة، حقق نتائج إيجابية بانخفاض مثل هذه المخالفات أو حتى عدم حدوثها.

من جانبه أوضح سعادة المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة أن البلدية تُلزم الشركات باستخراج الرخصة اللازمة من دائرة التنمية الاقتصادية والبلدية، وفي حال قامت الشركة بمزاولة النشاط بناء على رخصة الدائرة من دون الترخيص من البلدية فإن ذلك يعتبر مخالفاً للقانون ويتم اتخاذ الإجراء اللازم بحقها، كما تنطبق هذه الإجراءات والمخالفات بحق كل من لا يقوم باستخراج رخصة تجارية مسبقة، إضافة إلى عدم استخراج ترخيص لمزاولة النشاط.

وأوضح أن البلدية تحرص بشكل مستمر على التواصل مع وزارة التغير المناخي والبيئة للاطلاع على أنواع المبيدات التي يتم تحديثها بشكل دوري ومستمر عن طريق المعنيين في الوزارة، للتأكد من عدم استخدام المحظورة منها والذي من الممكن أن يؤثر سلباً في صحة الفرد، ومتابعة استخدام المبيدات المرخصة، واعتمادها في البلدية بحسب ما هو معتمد من الوزارة، مشيراً إلى أن الآلية المتبعة في رش المنازل والدوائر المختلفة تتم وفق خطط محددة، حيث يتم رش المنازل بناءً على الطلبات والبلاغات المقدمة عبر الخط الساخن للبلدية، ويأتي ضمن النطاق الخارجي للمنزل كالساحة الخارجية وبجانب فتحات الصرف الصحي فقط، وأما فيما يخص الدوائر المختلفة، فيتم توفير خدمة الرش للدوائر غير المشمولة في عقد خدمات النظافة المعد من قبل دائرة المالية المركزية التابعة لحكومة الشارقة، ويتم توفير الخدمة بناءً على جدولة مسبقة وبشكل دوري، ولكن لا يمنع ذلك تأدية الخدمة في حال تقدمت تلك الدوائر بشكوى للبلدية.

وفي السياق ذاته أكدت وصال جاسم مديرة إدارة الخدمات البيئية أن البلدية تعمل بشكل دائم على نشر رسائل التوعية لجميع السكان، من خلال وضع ملصقات تحذيرية بثلاث لغات هي: العربية والإنجليزية والأوردية، على جميع مداخل البنايات بمختلف مناطق الإمارة، توضح خطورة الاستخدام العشوائي للمبيدات الحشرية، كما أن هذه المبادرة التوعوية تنبع من حرص البلدية على الحفاظ على الصحة العامة وحماية الأفراد من خطورة تلك المبيدات التي قد تتسبب في خسائر بالأرواح حال استخدامها من قبل أشخاص غير مرخصين أو من قبل رب الأسرة نفسه، كما أنها تستهدف أيضاً توعية حراس المباني بضرورة عدم السماح لغير المختصين بالدخول والقيام بعمليات المكافحة بشكل عشوائي.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج