41 مليون مستفيد من مبادرات محمد بن راشد العالمية لنشر التعليم والمعرفة

أعلنت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية أن 41 مليون شخص حول العالم استفادوا من مشاريعها لنشر التعليم والمعرفة في عام 2018
41 مليون مستفيد من مبادرات محمد بن راشد العالمية لنشر التعليم والمعرفة
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 22 مايو , 2019

وام- أعلنت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية أن 41 مليون شخص حول العالم استفادوا من مشاريعها لنشر التعليم والمعرفة في عام 2018، موضحة أن إجمالي حجم الإنفاق على المبادرات والبرامج والمشاريع الخاصة بهذا المحور خلال العام نفسه بلغ نحو 628 مليون درهم.

ويعد نشر التعليم و المعرفة أحد المحاور الخمسة المنضوية تحت إشراف مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية إضافة إلى الرعاية الصحية ومكافحة المرض والمساعدات الإنسانية والإغاثية وابتكار المستقبل والريادة وتمكين المجتمعات.

و توزع المستفيدون من المبادرات والمشاريع والبرامج الخاصة بمحور نشر التعليم و المعرفة في 2018 على العديد من دول العالم بواقع 22.6 مليون مستفيد من مبادرات وبرامج "دبي العطاء" في 39 بلدا، بينما بلغ عدد الطلاب والطالبات المشاركين في تحدي القراءة العربي للعام الدراسي 2018 / 2019 نحو 13.5 مليون. 

وبلغ عدد المنح والبعثات الدراسية وبرامج الزمالة والمنح البحثية 115 منحة وبعثة واستفاد من منصة مدرسة للتعليم الإلكتروني التي توفر دروسا تعليمية بالفيديو لمواد العلوم والرياضيات بالاستناد إلى أحدث المناهج العالمية 1.1 مليون شخص خلال أول 3 أشهر من الإطلاق.

ومن جانبها واصلت مؤسسة دبي العطاء المنضوية تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية خلال العام 2018 أداء دور محوري في المساهمة في تأمين تعليم شامل وسليم للمحتاجين للارتقاء بواقع الحياة في المجتمعات الأقل حظا وقد وسعت نطاق عملها خلال السنوات الماضية لتشمل بالإضافة إلى التعليم الأساسي التعليم الثانوي وتمكين الشباب.

وبلغ عدد المستفيدين من مبادرات دبي العطاء خلال عام 2018 أكثر من 22 مليونا و600 ألف شخص في 39 بلدا.

ووسعت المؤسسة خلال العام 2018 نطاق عملها ليشمل أربعة بلدان جديدة هي الإكوادور وغواتيمالا وهندوراس ونيكاراغوا حيث أطلقت مشاريع تعليمية وتنموية لصقل مهارات الشباب وتمكين الفتيات في هذه المجتمعات.

وفي إطار التزامها بمعالجة القصور في برامج التعليم وتردي واقع البيئات التعليمية والصحية في المدارس، أطلقت دبي العطاء 24 برنامجا جديدا دوليا عام 2018 قامت من خلالها ببناء وتجديد ألفين و29 فصلا دراسيا ومدرسة إلى جانب تدريب 118 ألفا و873 معلما وتشييد 6,055 دورة مياه في المدارس وتوفير وجبات غذائية مدرسية لـ 484 ألفا و490 طفلا ووقاية أكثر من 16مليون طفل من الإصابة بالديدان المعوية أكثر من 15.3 مليون طفل منهم في الهند ونحو 690,654 في فيتنام وذلك من خلال الأنشطة المعنية بمكافحة الإصابة بهذا المرض.

وتستقطب قمة المعرفة التي تعقد سنويا أهم الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في عالم المعرفة من داخل دولة الإمارات وخارجها.. وفي العام 2018 استضافت القمة 109 متحدثين شاركوا في 48 جلسة ناقشت 130 محورا مختلفا..

و شهدت قمة المعرفة لعام 2018 تكريم الفائزين من أصحاب الإنجازات في "تحدي محو الأمية" الذي أطلق عام 2017 وتسعى من خلاله مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة إلى محو أمية 30 مليون شاب وطفل عربي حتى عام 2030 وتعويض ما فقدوه من فرص التعليم النظامي بالإضافة إلى تنمية قدرات ومعارف ومهارات الشباب العربي للاستجابة للتحديات المتزايدة للتقنيات الجديدة وعصر المعلومات.

ونالت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في العام 2018 تكريما خاصا من قبل البرنامج الإنمائي التابع للأمم بصفتها "شريكا معرفيا" له وهو الأول من نوعه من منظمة أممية لمؤسسة معرفية عربية.

وخلال العام 2018 .. أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة الدورة الأولى من "ملتقى العرب للابتكار" كأكبر تجمع للابتكارات والمبتكرين والشركات والمنظمات المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاستعراض ابتكاراتهم ومناقشة المواضيع والقضايا ذات الصلة.

وتم من خلال الملتقى دعم 112 شركة ناشئة من مختلف الدول العربية وعقد 10 ورش عمل تخصصية و20 جلسة حول مختلف القضايا والموضوعات المرتبطة بأهم قطاعات الابتكار.

كما استقطب الحدث أكثر من 1,500 شخص وتم خلاله تكريم 14 مبدعا ورائد أعمال من الفائزين ضمن فئات الابتكار في قطاعات التكنولوجيا والطاقة المستدامة والخدمات المالية والرعاية الصحية والحكومة الذكية والنقل.

وضمن مساعيها لتشجيع العرب على استخدام اللغة العربية بوصفها لغتهم الأم عبر مواقع التواصل الاجتماعي .. استمرت مبادرة "#بالعربي" عام 2018 في تنظيم الفعاليات التي تخدم اللغة العربية داخل دولة الإمارات وفي دول أخرى مثل مملكة البحرين ومصر وفرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية وسنغافورة.

وضمن جهوده الهادفة إلى تشجيع وتمكين المواهب العربية الشابة ممن يمتلكون موهبة الكتابة في شتى مجالات المعرفة والوصول بهم إلى العالمية .. قام "برنامج دبي الدولي للكتابة" خلال عام 2018 بتخريج 35 كاتبا بعد تأهيلهم لمزاولة الكتابة الاحترافية فيما تم رفد المكتبة العربية بمجموعة كتب تجاوزت 33 عنوانا في فئات الرواية وأدب الأطفال والقصة القصيرة والترجمة.

و في سياق آخر .. استهدفت منحة كلية محمد بن راشد للإعلام بالشراكة بين مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة والجامعة الأمريكية في دبي مجموعة من الطلبة المتفوقين في مجال الإعلام من الدول العربية كافة لتخريج إعلاميين محترفين قادرين على ابتكار محتوى معرفي متميز. 

وفي العام 2018 بلغ إجمالي عدد المستفيدين من المنحة 85 طالبا تخرج منهم 17 طالبا كما تم قبول 10 طلاب جدد للالتحاق بالمنحة.

وتنظم مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية معرضا فنيا ملهما لإنجازات المؤسسة في كل قطاع من قطاعات المؤسسة الخمسة العاملة في نشر التعليم والمعرفة ومكافحة الفقر والمرض والمساعدات الإنسانية والإغاثية وتمكين المجتمعات وابتكار المستقبل والريادة خلال عام 2018.

ويهدف المعرض إلى استعراض محطات ملهمة من محطات وعمل المؤسسات التابعة للمبادرات، وذلك في دبي مول خلال الفترة من 19 إلى 31 مايو الجاري.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة