لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 9 مايو 2019 06:15 م

حجم الخط

- Aa +

تراجع الأسعار وتسارع نمو القطاع الخاص غير النفطي في دبي

أخبار دبي: تحسن الأحوال التجارية العامة باقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي بأسرع معدل في أكثر من أربع سنوات في شهر أبريل الماضي.

تراجع الأسعار وتسارع نمو القطاع الخاص غير النفطي في دبي

وام-كشف مؤشر الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي عن تحسن الأحوال التجارية العامة باقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي بأسرع معدل في أكثر من أربع سنوات في شهر أبريل الماضي.

وعكس هذا توجه الأعمال الجديدة حيث لم يتغير معدل التوظيف بشكل كبير خلال الشهر وتحسنت الأوضاع التجارية في قطاع الجملة والتجزئة بوتيرة قياسية على مستوى السلسلة متأثرة جزئيًا بالتخفيضات الحادة في الأسعار وبالأنشطة الترويجية.

وعلى مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط ككل هبطت أسعار المنتجات والخدمات للشهر الثاني عشر على التوالي.

وسجل مؤشر الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي - وهو مؤشر مركب معدل موسميًا تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط - ارتفاعًا من 57.6 نقطة في شهر مارس إلى 57.9 نقطة في شهر إبريل الماضي مسجلاً أعلى مستوى له منذ شهر فبراير 2015 .

وأكدت بيانات شهر إبريل للقطاعات الأساسية الثلاثة التحسن القياسي في الأوضاع التجارية في شركات الجملة والتجزئة وارتفع المؤشر الرئيسي للقطاع إلى 60.1 نقطة مسجلاً أعلى مستوياته منذ بدايته في شهر مارس 2015.

وسجل قطاع السفر والسياحة ثاني أعلى معدلاته القياسية /58.8 نقطة أقل من ذروة شهر مارس التي كانت 59.8 نقطة/ في حين تحسنت قراءة قطاع الإنشاءات إلى 53.4 نقطة.

وتشمل الدراسة اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي مع بيانات قطاعية إضافية منشورة بخصوص قطاعات السياحة والسفر والجملة والتجزئة والإنشاءات.

وتراجع معدل نمو النشاط التجاري الإجمالي في شهر إبريل عن مستوى شهر مارس الأعلى في أربع سنوات، لكنه ظل من بين أقوى المعدلات المسجلة منذ بدء السلسلة في 2010 ..وارتفعت معدلات النمو في القطاعات الرئيسية الثلاثة المرصودة جميعها يتصدرها قطاع السفر والسياحة.

وعلى العكس من ذلك لم يتغير معدل التوظيف بالقطاع الخاص غير المنتج للنفط بشكل عام في إبريل مقارنة بشهر مارس وبهذا يستمر التوجه المسجل خلال الـ 12 شهرًا الماضية الذي كان فيه متوسط مؤشر التوظيف 50.0 نقطة بالضبط وتراجعت الوظائف في كلٍ من قطاعي السفر والسياحة والإنشاءات وارتفعت بشكل طفيف في قطاع الجملة والتجزئة.

وظلت ضغوط الأسعار في القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي ضعيفة في شهر إبريل وهبطت أسعار السلع والخدمات للشهر الثاني عشر على التوالي وبأسرع معدل منذ شهر نوفمبر الماضي.

وكانت التخفيضات قوية بشكل ملحوظ في قطاعي الجملة والتجزئة والإنشاءات في الوقت ذاته ارتفع متوسط تكاليف مستلزمات الإنتاج بأبطأ معدل في 2019 حتى الآن، وهو معدل أقل بكثير من المتوسط طويل المدى.