حجم الخط

- Aa +

الجمعة 3 مايو 2019 06:30 م

حجم الخط

- Aa +

فيديو: أميركية تدفع 675 ألف دولار لرجلين مسلمين بعد رفضها تأجيرهما عقارا

بالرغم من كون الشكوى محلية إلا أن الصحافة الأمريكية ثابرت على تغطيتها، مالكة عقار في مدينة دنفر بولاية كولورادو الأمريكية تعويضاً تبلغ قيمته 675 ألف دولار لوالد مسلم وابنه

فيديو: أميركية تدفع 675 ألف دولار لرجلين مسلمين بعد رفضها تأجيرهما عقارا
راشد خان أمام مطعمه

توصل طرفا نزاع قضائي في الولايات المتحدة الأميركية إلى تسوية بموجبها ستدفع مالكة عقار في مدينة دنفر (ولاية كولورادو) تعويضاً تبلغ قيمته 675 ألف دولار لوالد مسلم وابنه، كانا يسعيان إلى استئجار أحد العقارات بهدف افتتاح مطعم.

والواقع أنه تمّ تسجيل كاتينا غاتشيس، وهي مالكة العقار، بينما كانت تطالب أحد المستأجرين عندها بأن يجد "شخصاً أميركياً ليؤجره العقار... شخصاً يكون جيداً مثلي ومثلك" كما نقلت وكالة أ ب، بحسب موقع يورو نيوز.

وبعدئذ قام الوالد وابنه، وهما هنديان، برفع شكوى قضائية إلى المحكمة، وهي شكوى ثابرت الصحافة الأميركية على تغطية مستجداتها في البداية على الرغم من كونها قضية محلية.

وتوصل الطرفان إلى تسوية في نهاية نيسان / أبريل الماضي، سيدفع بموجبها المالك مبلغاً مالياً للهنديين كتعويض وقدره 675 ألف دولار، فيما يبدو أنه اتفاق يريح رشاد خان ووالده زينود.

وفي التفاصيل أراد آل خان استئجار مطعم في دنفر كان يستأجره شخص آخر يدعى كريغ كالدويل.

وافتتح كالدويل مطعماً في 2016 وسرعان ما أغلقه في نهاية 2017 بسبب حالة الأعمال.

بالنسبة لكالدويل، بدت فرصة تأجير العقار لآل الخان فرصة كبيرة، إذ كان يتوجب عليه أن يدفع الإيجار لمدة خمس سنوات إضافية بحسب ما نص عليه العقد، فيما هو في الحقيقة لم يكن يستفيد من العقار بعد إقفال المطعم.

أما بالنسبة لأسرة خان، فكان استئجار المطعم يشكل خطوة أخرى في عملهما، حيث كانا يطمحان إلى افتتاح مطعم هندي ثانٍ، بعدما افتتحا مطعماً أوّلا سارت أعماله بطريقة ممتازة.

ورغم أن مالك العقار لم يكن يعارض كالدويل في تأجير المطعم لمستأجر آخر، إلا أنه رفض أن يكون المستأجر مسلماً، ما كان سيلزم كالدويل بإنفاق أموال طائلة من دون أي فائدة.

وهكذا قام كل من المستأجر كالدويل، وأسرة خان برفع دعوى لدى القضاء الأميركي، وأقرت المتهمة بما قالته عن "الشخص الأميركي الجيد" عبر الهاتف.

ويبدو رشاد خان راضياً عن التسوية التي أشرف عليها القضاء الأميركي وهو يقول "أردنا، والدي وأنا، أن نعرف إذا ما كان هناك عدالة في هذه البلاد، وأنه لا يمكن للمستأجرة أن تمنع مشروعنا فقط لأننا مسلمون".

]