إسرائيل تسرب اسمي المعتقلين السوريين المفرج عنهما مقابل رفات جندي

قال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل ستطلق سراح أسيرين بعد أن استعادت رفات جندي مفقود منذ عام 1982 عثرت عليها قوات خاصة روسية في سوريا.
إسرائيل تسرب اسمي المعتقلين السوريين المفرج عنهما مقابل رفات جندي
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 27 أبريل , 2019

وكالات_ كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن هوية الأسيرين السوريين اللذين وافقت تل أبيب على الإفراج عنهما بعد إعادة روسيا إليها رفات الجندي الإسرائيلي المفقود بمعركة السلطان يعقوب في لبنان عام 1982.

وسلمت روسيا، أحد حلفاء دمشق الرئيسيين، هذا الشهر رفات الجندي الإسرائيلي زخاري باومل ومتعلقاته الشخصية. وكان باومل يبلغ من العمر 21 عاما عندما شارك في الغزو الإسرائيلي للبنان وأعلن فقده إلى جانب جنديين آخرين في معركة السلطان يعقوب.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية لم تذكرها أن الأسير الأول، هو خميس أحمد ( 35 عاما) من مواليد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وكانت إسرائيل اعتقلت أحمد، الذي ينتمي إلى حركة فتح قبل 14 عاما، أثناء محاولته الهجوم على قاعدة للجيش الإسرائيلي، ويقضي حكما بالسجن إلى عام 2023.

أما الأسير الثاني، فهو زيدان الطويل البالغ من العمر (57 عاما) من جنوبي سوريا، ويقبع في السجون الإسرائيلية، بعد إدانته بالاتجار بالمخدرات، وكان من المقرر الإفراج عنه في يونيو المقبل.

وأشارت وسائل إعلام عبرية إلى أن المدعي العام قرر الإفراج عن السوريين دون أن تصدر الحكومة قرارا بشأنهما، خلافا للقوانين السارية في إسرائيل.

وقال مصدر بالحكومة السورية لرويترز إن اثنين أو أكثر من الأسرى السوريين سيتم إطلاق سراحهم من السجون الإسرائيلية بعد وساطة روسية.

وأضاف أن السلطات ضغطت على موسكو لتأمين إطلاق سراح الأسرى بعد أنباء تسليم رفات الجندي الإسرائيلي.

ونأى الجانبان بنفسيهما على ما يبدو عن ذكر ما إذا كانت الخطوة ضمن اتفاق مبادلة تم التوصل إليه عبر التفاوض بين إسرائيل وسوريا.

وقال المسؤول الإسرائيلي، طالبا عدم نشره اسمه، يوم السبت ”إسرائيل قررت خلال الأيام الماضية إطلاق سراح أسيرين في بادرة حسن نوايا، فقط بعد استعادة رفات زخاري باومل“. 

رويترز_روسيا اليوم


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج