حجم الخط

- Aa +

الخميس 25 Apr 2019 01:00 م

حجم الخط

- Aa +

اعتقال مليونير سريلنكي نفذا أولاده تفجيرات انتحارية الأحد الماضي

اعتقل أمس محمد يوسف إبراهيم وهو والد شقيقين انتحاريين فجرا فندقين في سريلانكا في هجمات يوم الفصح الأحد الماضي- بحسب وكالة أسوشيتد برس

اعتقال مليونير سريلنكي نفذا أولاده تفجيرات انتحارية الأحد الماضي

وكان الرئيس السريلنكي السابق قد كرّم محمد يوسف إبراهيم لخدماته الجليلة وكان أحد أبرز أثرياء سريلنكا بحسب نيويورك تايمز.

وتشير الصحيفة أن روان ويجواردين وزير الدفاع السريلنكي أكد في مؤتمر صحفي أن معظم المهاجمين الانتحاريين من المتعلمين وحملة الشهادات العليا بل من عائلات ثرية أو متوسطة.

ومع سقوط 359 قتيلا و500 جريح، بحسب آخر حصيلة رسمية، تعتبر هذه الاعتداءات بين الأكثر دموية في العالم منذ اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 بحسب وكالة أ ف ب التي أشارت إلى إبقاء الكنائس الكاثوليكية في سريلانكا مقفلة إلى أن تستتب الأوضاع الأمنية بعد الاعتداءات التي نفذها مسلمون متطرفون وأوقعت 359 قتيلا في عيد الفصح، في حين تستمر عملية مطاردة المشتبه بهم الخميس مع نشر تعزيزات للجيش.

 وأثار اعتقال ابراهيم صدمة في الأوساط السريلنكية بعد أن تبين أن عائلته الثرية نفذت هجمات انتحارية فيما  الأب رجل أعمال ثري ومعروف من خلال أعماله في تجارة البهارات والتوابل، أما زوجة أحد ولديه فقد فجرت نفسها بالشرطة عند مداهمة منزلها وهي حامل لتقتل جنينها وأولادها الثلاثة الآخرين.

فاطمة وهي زوجة الانتحاري الهام  قامت بتفجير نفسها لتقتل أولادها الثلاثة مع ثلاثة ضباط شرطة.

أما الشقيق الانتحاري الثاني إنشاف فهو رجل أعمال ناجح يملك مصنعا للنحاس يعتقد أنه المكان الذي تم تصنيع القنابل فيه لاستخدامها بالهجمات الانتحارية يوم الأحد.

واعتقلت الشرطة 60 شخصا فيما يتصل بتفجيرات عيد القيامة من بينهم شخص يحمل الجنسية السورية.

وأعلن تنظيم داعش باسم الدولة الإسلامية في بيان مسؤوليته عن هذه التفجيرات ونشر تسجيلا مصورا على موقع وكالة أعماق يظهر فيه ثمانية مهاجمين منهم سبعة ملثمون يعلنون البيعة لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وكان معظم القتلى والجرحى من السريلانكيين رغم أن مسؤولين حكوميين قالوا إن 39 أجنبيا قتلوا بينهم بريطانيون وأمريكيون وأستراليون وأتراك وهنود وصينيون ودنماركيون وهولنديون وبرتغاليون وكما أشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إلى أن 45 طفلا قتلوا خلال الهجمات بحسب يورونيوز.